مطور مواقع الحج السعودية يعيد هيكلة قرض حكومي بقيمة 800 مليون دولار

قالت شركة جبل عمر للتطوير ، إحدى أكبر شركات التطوير المدرجة في المملكة العربية السعودية و مطور مواقع الحج ، يوم الأحد إنها وافقت على إعادة هيكلة قرض قيمته ثلاثة مليارات ريال (799.91 مليون دولار) للحكومة في إطار خطط لإصلاح أوضاعها المالية.

تضررت الشركة ، التي تدير مجمع جبل عمر للفنادق والممتلكات على مسافة قريبة من المسجد الحرام في مدينة مكة المكرمة ، بشدة عندما أدى تفشي فيروس كورونا إلى خفض عدد الحجيج.

وقالت يوم الأحد إنها حصلت على موافقة وزارة المالية السعودية على إعادة هيكلة قرض إسلامي بقيمة 3 مليارات ريال حصلت عليه في 2011.

سيكون لهذه الاتفاقية عدة آثار إيجابية فورية وهامة طويلة المدى على الوضع المالي للشركة ، مما يمكنها من تسريع وتيرة تطوير مخططها الرئيسي لجبل عمر ودعم جهود الحكومة في تحقيق هدفها المتمثل في استقبال 30 مليون حاج بحلول عام 2030 “. قالت في بيان.

سيتم تحويل نصف التسهيل إلى أداة دين إسلامي ثانوي دائم ، بينما سيتم تمديد الآخر حتى عام 2031 من تاريخ استحقاقه السابق في عام 2022.

تتضمن الصفقة أيضًا التنازل عن مدفوعات القروض المستحقة ومعدلات أقل للديون الممتدة.

شرع جبل عمر في خطة هذا العام لإصلاح ميزانيته العمومية المثقلة بالديون والتي ستشهد إعادة هيكلة أكثر من 15 مليار ريال من الالتزامات بحلول العام المقبل.

في وقت سابق من هذا الشهر ، قالت إن الخسائر الفصلية قد تفاقمت مع استمرار تأثير الوباء على الإيرادات.

من جانب أخر تستعد المملكة العربية السعودية لما يمكن أن يكون أكبر عملية بيع للأسهم من قبل مشغل البورصة “السوق المالية السعودية” منذ يورونيكست .

قالت مجموعة تداول السعودية القابضة في بيان يوم الأحد إنها تسعى لجمع ما يصل إلى مليار دولار بعد تحديد النطاق السعري لطرح عام أولي عند 95 ريالاً (25.32 دولاراً) إلى 105 ريال للسهم.

وتعتزم البورصة التي تتخذ من الرياض مقرا لها والتي تتداول فيها شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية بيع 30 بالمئة أو 36 مليون سهم.

يأتي الطرح وسط طفرة عالمية في الاكتتاب العام ، حيث حققت الشركات في جميع أنحاء العالم رقماً قياسياً تجاوز 600 مليار دولار هذا العام.

المصدر: رويترز