تضارب الأنباء حول طرح محتمل لأدنوك الإماراتية بالبورصة العام المقبل

قال مصدران مطلعان لرويترز إن شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك تدرس القيام بطرح عام أولي لوحدتها للخدمات اللوجستية والبحرية والشحن، أدنوك للإمداد والخدمات، خلال العام المقبل.

وأضاف المصدران، اللذان طلبا عدم نشر اسميهما لكون الأمر غير معلن، أنه تم اختيار أدنوك للإمداد والخدمات لطرح محتمل في أبوظبي في عام 2022.

وبحسب رويترز، لم تعلق أدنوك على الموضوع.

في حين نفت شركة شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك لـCNBC عربية الأخبار الصادرة عن عزم الشركة طرح وحدتها للإمداد والخدمات في سوق أبوظبي، موضحة أنها مجرد تكهنات.

وكانت وكالة رويترز قد أعلنت نقلا عن مصادر لها أن أدنوك تدرس طرحا عاما أوليا لوحدتها للخدمات اللوجستية والبحرية والشحن، أدنوك للإمداد والخدمات، العام المقبل.

ووقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية  مع بنك اليابان للتعاون الدولي و4 بنوك أخرى الاسبوع الماضي  اتفاقا للحصول على قرض بقيمة ثلاثة مليارات دولار.

وقال بنك اليابان للتعاون الدولي، وهو وكالة ائتمان الصادرات اليابانية، في بيان إنه سيقدم 2.1 مليار دولار من القرض في حين سيقدم الباقي من قيمة القرض مجموعة سوميتومو ميتسوي المصرفية وفرع طوكيو لبنك HSBC وبنك ميزوهو ومجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جي المالية.

وقال البنك “الغرض من هذا التسهيل هو تقديم الدعم الضروري للشركة في ضمان استقرار الواردات من النفط الخام من جانب الشركات اليابانية”.

والقرض هو سادس تسهيل تحصل عليه أدنوك بمشاركة بنك اليابان للتعاون الدولي.

وكانت الشركة حصلت على قرض مماثل قيمته 3 مليارات دولار في 2018 كان 2.1 مليار دولار منها أيضا من بنك اليابان والباقي من بنوك أخرى.

ووقعت الشركة وبنك اليابان الذي تملكه الدولة مذكرة تفاهم “لتعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة” بينهما بالتركيز على تخفيض الانبعاثات الكربونية في الغلاف الجوي والانتقال إلى مصادر مستدامة للطاقة وكفاءة استهلاك الطاقة.

وقال بنك اليابان إن أبوظبي “في غاية الأهمية لاستراتيجية اليابان لمصادر الطاقة” باعتبارها موردا رئيسيا للنفط الخام على مدار أربعة عقود وكذلك من أجل السماح لشركات النفط الأجنبية بتطوير امتيازات نفطية في الإمارة.

وجاء في البيان “بالإضافة إلى ذلك فإن أبوظبي تمتلك إمكانيات كبيرة في قطاع تخفيض الانبعاثات الكربونية لأن لديها موارد وفيرة للطاقة المتجددة وتراكيب مناسبة في باطن الأرض لتخزين الكربون كما أن أدنوك مؤسسة رائدة في هذا القطاع”.