توقيع 80 صفقة بإستثمارات 350 مليون جنيه خلال فاعليات بيزنكس

جلسات المؤتمر ناقشت الفرانشيز والشراكات الاستثمارية وفرص الاستثمار في مجال العقاري التجاري والإداري

اختتمت فعاليت معرض “بيزنكس مصر للأعمال” – أول وأكبر منصة لمناقشة فرص الاستثمار بمختلف المجالات وأخر تطورات الأعمال بالسوق المصري – فعالياته التي استمرت على مدار يومي 17 و18 نوفمبر، بحضور لفيف من الوزراء والمسؤولين وممثلي الجهات والكيانات الحكومية وخبراء ومستشاري إدارة وتطوير الأعمال، ناقشوا خلالها نموذج الفرانشيز وغيرها من أشكال الشراكات الاستثمارية، إلى جانب العديد من فرص الاستثمار في مجال العقاري التجاري و الإداري، وقد شهد المعرض في دورته الرابعة تواجد 60 عارضا و 180 مشارك في مختلف المجالات، بالإضافة إلي إتمام أكثر من 80 صفقة بإجمالي حجم إستثمارات يتعدي ال350 مليون جنيه.

وتضمنت فعاليات المؤتمر عدد من الجلسات على مدار يومي الانعقاد، وشهد الافتتاح كلاً من د.إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، خالد عبدالصادق رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة المهندس للتأمين، م. محمد عبد الله رئيس مجلس إدارة كولدويل بانكرمصر، د.ساندرين الخضري المديرة الإقليمية للشركة الفرنسية Alcatel –lucent Enterprise للشرق الأوسط – مصر وإفريقيا، أ. كريم زين العضو المنتدب لكولدويل بانكر مصر، أ. هشام موسى المدير التنفيذي للمركز المصري للتحكيم الأختياري لتسوية المنازعات المالية غير المصرفية، إلى جانب ملك العشيري المؤسس والرئيس التنفيذي شركة “بيزنكس” القابضة.

وشهدت الجلسة الافتتاحية بحث ومناقشة آليات وطرق تقنين الأوضاع الخاصة بمسوقي العقارات في مصر وخطوات تأهيلهم للعمل بكفاءة أعلى وعلى نطاق أوسع.

وتناولت الجلسة الأولى مناقشات حول الشركات العائلية، والتحديات التي تواجهها والمزايا الخاصة بها، وركزت الجلسة على مناقشة عدة ركائز في مقدمتها عن أداء الشركات العائلية خلال السنوات الماضية على المستوى العربي والعالمي وتأثيرها بجائحة كورونا، والأوضاع الاقتصادية العالمية التي تساعد الشركات العائلية على تأسيس هذا النوع من الشركات الآن، إلى جانب تمثيل المرأة في قيادة الشركات العائلية.

أما الجلسة الثانية فقد تعرضت لموضوع الضرائب على التجارة الإلكترونية، أدارها الدكتور عبدالمنعم السيد رئيس مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، وتناولت الجلسة دور وحدة التجارة الإلكترونية بمصلحة الضرائب المصرية، وعملها على حصر ومتابعة وتسجيل الشركات التي تمارس نشاط التجارة من خلال المواقع الإلكترونية.

وانعقدت الجلسة الثالثة تحت عنوان “حياة كريمة – إنجازات عابرة لتحسين جودة حياة المصريين”، وتناولت مبادرة حياة كريمة، التي انطلقت تحت رعاية سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لتوفير أساسيات الحياة الكريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجاً، بمشاركة منظمات المجتمع المدني في تنفيذ هذه المبادرة التي تهدف إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة يوميًا للمواطنين، شارك فيها أحمد عبد الحكيم مسؤول المتابعة الميدانية في مؤسسة حياة كريمة، وأيمن عبد الموجود مساعد وزيرة التضامن لشؤون مؤسسات العمل الأهلي، مصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية، وأدار الجلسة الدكتور أيمن الدهشان خبير التنمية البشرية.

وناقشت الجلسة الرابعة فرص الاستثمار في الامتياز التجاري داخل السوق المصري، وأدار الجلسة الدكتور أحمد صبحي حميدو عميد الكلية السويسرية لإدارة الأعمال.

وتضمنت فعاليات اليوم الثاني سبع جلسات، كانت الجلسة الأولى تحت عنوان “التصدير لأفريقيا – واقع ومستهدفات” شارك فيها، د. شريف سليمان رئيس لجنة التصدير بجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، والمهندس أحمد جمال الزيات عضو لجنة الصناعة بجمعية رجال الأعمال المصريين، ود. يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، أما الجلسة الثانية فقد عقدت تحت عنوان “تغذية صحية لأعمال متطورة”، وركزت هذه الجلسة النقاشية على كيفية تعزيز النظم الغذائية الصحية، وممارسة الرياضة يومياً وتأثيرها على ساعات العمل، وكيفية تحديد النظام الغذائي المناسب، وشارك فيها الدكتورة ريهام عز أخصائي التغذية العلاجية.