توقعات زيادة الإنتاج تهبط بأسعار النفط اليوم دون 81 دولار للبرميل

تراجعت أسعار النفط مساء الاثنين، تحت ضغط من توقعات بزيادة الإمدادات وضعف الطلب، حيث انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.25 دولار أو 1.5% إلى 80.92 دولار للبرميل.

وخسر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.08 دولار أو 1.3% إلى 79.71 دولار للبرميل.

وانخفض كلا العقدين خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، متأثرين بارتفاع الدولار والتكهنات بأن إدارة الرئيس جو بايدن قد تفرج عن النفط من الاحتياطي الاستراتيجي الأميركي لتهدئة الأسعار.

من ناحية أخرى، البيت الأبيض يناقش كيفية معالجة ارتفاع التضخم، حيث دعا بعض المسؤولين إلى استغلال الاحتياطي الاستراتيجي أو وقف الصادرات الأميركية”.

وأضافت شركات الطاقة الأميركية هذا الأسبوع حفارات النفط والغاز الطبيعي للأسبوع الثالث على التوالي مع تحوم أسعار الخام بالقرب من أعلى مستوى لها في سبع سنوات.

وفي غضون ذلك، خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الأسبوع الماضي توقعاتها للطلب العالمي على النفط للربع الرابع بمقدار 330 ألف برميل يوميًا عن توقعات الشهر الماضي، حيث أعاق ارتفاع أسعار الطاقة التعافي الاقتصادي من جائحة كورونا.

وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي مساء الاثنين على هامش فعاليات معرض ومؤتمر”أديبك 2021″ في أبوظبي إن قطاع النفط والغاز يحتاج استثمارات سنوية لا تقل عن 650 مليار دولار.

وأفاد المزروعي بأن العام الحالي شهد طلبا عاليا على النفط على عكس العرض وأن الأسعار الحالية هي نتيجة توازن العرض والطلب، وفي هذا السياق توقع خلال اللقاء زيادة العرض مقابل الطلب في الربع الأول 2022.

وكشف خلال حديثه بأن الإمارات تعمل باستمرار على تحقيق التوزان بين الاستثمار في القطاع والالتزام بتقليل الانبعاثات الكربونية.

وارتفاع أسعار منتجات أسواق الطاقة يحد من التعافي من كورونا، الأمر الذي دفع منظمة أوبك+ لخفض توقعاتها للطلب العالمي على النفط للربع الأخير من عام 2021، مما يؤخر الجدول الزمني للعودة إلى مستويات استخدام النفط ما قبل الوباء حتى وقت لاحق في عام 2022.

وفي التقرير الشهري قامت المنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) برفع توقعاتها للإمدادات من منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة العام المقبل، في رياح معاكسة محتملة لجهود المنظمة وحلفائها لتحقيق التوازن في السوق.

المنظمة توقعت أن يبلغ متوسطالطلب على النفط 99.49 مليون برميل يوميا في الربع الرابع من 2021 ، بانخفاض 330 ألف برميل يوميا عن توقعات الشهر الماضي.

كما خفضت توقعات نمو الطلب للعام بأكمله بمقدار 160 ألف برميل يوميا إلى 5.65 مليون برميل يوميا.

وبحسب أوبك فإنه من المفترض أن يحدث تباطؤ في وتيرة التعافي في الربع الرابع من عام 2021 بسبب ارتفاع أسعار الطاقة كما استشهدت أوبك بطلب أبطأ من المتوقع في الصين والهند للمراجعة التنازلية.