ارتفاع طفيف للأسهم الأوروبية رغم تراجع أسهم فيليبس 10%

أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع طفيف اليوم الاثنين حيث راقب المستثمرون التدافع المستمر للبيانات الاقتصادية وأرباح الشركات من جميع أنحاء العالم.

وأغلق مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا على ارتفاع بنحو 0.3%، مع ارتفاع أسهم قطاع التجزئة والمرافق بنسبة 0.8% بينما انخفض قطاع الموارد الأساسية بنسبة 1.2%.

واسترشدت الأسواق العالمية في الأسابيع الأخيرة بتقارير أرباح الشركات جنبًا إلى جنب مع بيانات التضخم وسوق العمل من الاقتصادات الكبرى، والتي سيكون لها تأثير كبير على مسار السياسة للبنوك المركزية.

وتترقب الأسواق في وقت لاحق من الأسبوع، تقديرات سريعة للناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو للربع الثالث صباح الثلاثاء وقمة الأعمال الأوروبية السنوية في بروكسل.

وفيما يتعلق بحركة أسعار الأسهم الفردية في أوروبا، انخفض Philipsبنسبة 10.5%بعد أن قالت شركة تصنيع المعدات الطبية الهولندية يوم الأحد إنها تتحدث إلى المنظمين الأميركيين بعد فحص أخير في إحدى منشآتها.

Philips في خضم سحب أجهزة التنفس بسبب استخدام أجزاء يُزعم أنها تحتوي على رغوة من المحتمل أن تكون خطرة.

وأغلقت الأسهم الأوروبية الجمعة الماضية 12 نوفمبر على ارتفاع قياسي جديد، لتختتم الأسبوع محققة سادس صعود أسبوعي على التوالي.

وشهد مؤشر كاك الفرنسي أداء إيجابي خلال تعاملات هذا الأسبوع، ليغلق عند مستويات 7091.4 وهي أعلى مستويات وصل لها المؤشر منذ تأسيسه.

كما صعد مؤشر فوتسي البريطاني بنحو 0.6% خلال هذا الأسبوع ليغلق عند أعلى مستوياته منذ 24 فبراير 2020، وشهد مؤشر داكس الألماني صعود بنحو 0.25% ليغلق عند مستويات 16094 وهي أعلى مستويات للمؤشر الألماني في تاريخه.

وصعد مؤشر EURO600 إلى ذروة جديدة ليغلق عند مستويات 486.75 نقطة، مسجلًا ارتفاع أسبوعي بنحو 0.7%.

 

نتائج الشركات الأوروبية تدعم صعود المؤشرات

توجت نتائج قوية أعلنتها شركة Richemont المالكة للعلامة التجارية كارتييه موسما حافلا بنتائج الأعمال الإيجابية.

وصعد سهم Richemont 10.9% وحظي بأفضل أداء لليوم بين الأسهم الأوروبية بعد أن فاقت الأرباح التي حققتها الشركة لستة أشهر التوقعات وقالت إنها تبحث عن مستثمرين لوحدتها يوكس التي تسجل خسائر.

كما تلقى قطاع السلع الفاخرة دفعة إضافية من صعود سهم LVMH للسلع الفاخرة 2.5% بعد أنباء ذكرت أن شركة لوي فيتون تعتزم فتح أول متجر معفي من الرسوم الجمركية في الصين.

وأنهت أسهم الشركات القيادية الفرنسية الأسبوع على أعلى مستوى على الإطلاق وقفز سهم Renault 4.4% بعد أن رفع مورجان ستانلي توصيته للسهم.

وجاء قطاع التعدين في صدارة القطاعات الأفضل أداء في الأسبوع مرتفعا 4% بعد شيوع بعض الهدوء فيما يتعلق بسوق العقارات الصيني المتخم بالديون خاصة شركة evergrande مما دفع أسعار السلع للارتفاع.

لكن أسهم شركات قطاع السفر والترفيه كانت الأسوأ أداء في الأسبوع وتراجعت 3.7 %إذ يخشى المستثمرون من فرض الدول الأوروبية لقيود جديدة بسبب موجة جديدة من تفشي كورونا.

وقادت أسهم قطاع النفط خسائر الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة متراجعة 1%، إذ تراجعت أسعار الخام بسبب قوة الدولار إثر مراهنات في السوق على أن الفدرالي الأميركي سيرفع أسعار الفائدة في وقت أبكر من المتوقع.