تراجع أسعار الذهب وسط ترقب المستثمرين إلى الخطوة التالية للبنوك المركزية

هبطت أسعار الذهب الاثنين 15 نوفمبر، متراجعة عن أعلى مستوى لها منذ أكثر من 5 أشهر في الجلسة السابقة، وذلك في الوقت الذي قام فيه المستثمرون الحذرون بتقييم ما إذا كان ارتفاع التضخم سيؤدي إلى استجابة أكثر قوة من البنوك المركزية.

أسعار الذهب يتراجع

وتراجعت أسعار المعدن الأصفر الفورية بـ 0.3% إلى 1858.73 دولار للأونصة بحلول الساعة 04:44 بتوقيت غرينتش، في حين تراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب بـ 0.5% إلى 1859.30 دولار.

المعادن النفيسة الأخرى

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد هبطت الفضة في المعاملات الفورية 1.3% إلى 24.97 دولار للأونصة، وهبط البلاتين 1.2% إلى 1069.54 دولار للأونصة، وتراجع البلاديوم أيضا بـ 1.2% إلى 2084.50 دولار للأونصة.

وهبطت أسعار الذهب الجمعة الماضي، تحت ضغط قوة الدولار لكنها تتجه نحو تسجيل أكبر قفزة أسبوعية في 6 أشهر مع مخاوف حيال ارتفاع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة أدت إلى إقبال على المعدن الأصفر كتحوط في وجه التضخم.

وفي المعاملات الفورية، تراجع الذهب بـ 0.3% إلى 1856.20 دولار للأونصة، بحلول الساعة 0419 بتوقيت غرينتش، بعدما قفز إلى ذروة 5 أشهر يوم الأربعاء.

كما تراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1857.90 دولار.

وارتفع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2020 مما ضغط على الذهب عبر زيادة تكلفته للمشترين من حائزي العملات الأخرى.

ولكن المعدن الأصفر ما زال في طريقه لتسجيل أكبر مكسب أسبوعي منذ السابع من مايو أيار بعدما سجلت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة الشهر الماضي أعلى قفزة في عام واحد خلال 30 عاما.

من جانبه، قال الشريك الإداري في إس.بي.آي أسيت ماندجمنت، ستيفن إينس “التضخم مدفوع بمشاكل سلاسل التوريد وحتى تفتح هذه السلاسل، سيكون هناك ضغط مستمر للأسعار وينبغي أن يدعم ذلك الذهب”.

ودفع الارتفاع الحاد في التضخم المستثمرين لزيادة الرهانات على أن مجلس الاحتياطي الفدرالي سيرفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعا.

وسيؤدي رفع أسعار الفائدة على الأرجح إلى خفض جاذبية الذهب إذ أن ارتفاع الفائدة يزيد تكلفة الفرصة البديلة لحائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، خسرت الفضة في المعاملات الفورية 0.5% إلى 25.10 دولار للأونصة، لكنها في طريقها لتسجيل أفضل أسبوع في ثلاثة أسابيع.

وهبط البلاتين 0.4% إلى 1081.90 دولار للأونصة، ولكنه في طريقه لتحقيق أكبر زيادة أسبوعية خلال شهر. وتراجع البلاديوم 0.5% إلى 2048.91 دولار للأونصة.