شمروخ: استثمارات البنية التحتية لـ «المصرية للاتصالات» ساهمت في صمود شبكاتنا أمام كورونا

قال المهندس محمد حسن شمروخ نائب أول الرئيس التنفيذي للشئون المالية لشركة المصرية للاتصالات، إن الشركة ضخت استثمارات ضخمة للغاية ، لتطوير البنية التحتية للاتصالات ، في البلاد عام 2019 ، ساهمت في صمود الشبكات ، خلال الجائحة.

واضاف خلال كلمته ، بقمة مصر الإقتصادية ، التى إنعقدت بالعاصمة المصرية القاهرة اليوم، أن المصرية للاتصالات ، قد نجحت ايضا ، في تنفيذ استراتيجية الدولة للتحول الرقمي ، بمد 5 آلاف مبنى حكومي على مستوى الجمهورية ، بكابلات الألياف الضوئية.

وأضاف ، أنه على الرغم من تأثيرات إيجابية لفيروس كورونا ، على زيادة الاشتراكات ، بخدمات الداتا واشتراكات الهاتف الأرضي ، والتي تضاعفت بشكل كبير ، نتيجة لوجود المواطنين في تلك الفترة بالمنازل ، إلا أن هذا الأمر أيضا واجهته الشركة ، بزيادة الإنفاق الرأسمالي سواء على مستوى البنية التحتية ، وشراء ترددات جديدة للمحمول.

واشار شمروخ ، الى أن تركيبات الهاتف المنزلي ، تضاعفت خلال أزمة كورونا ، وكان الهدف استخدام الإنترنت المنزلي

إستثمار 1.6 مليار دولار بالبنية التحتية

أكد نائب رئيس الشركة المصرية للاتصالات للشئون المالية ، أن الشركة استثمرت نحو 1.6 مليار دولار ، قبيل أزمة كورونا ، لتطوير شبكة البنية التحتية للاتصالات .

شمروخ: استثمارات البنية التحتية لـ «المصرية للاتصالات» ساهمت في صمود شبكاتنا امام خلال كورونا
شمروخ: استثمارات البنية التحتية لـ «المصرية للاتصالات» ساهمت في صمود شبكاتنا امام خلال كورونا

وأوضح شمروخ ، أنه منذ بدء العام الماضي ، كان هناك توجه لتطوير شبكة البنية التحتية للدولة ، ومنها خدمات الاتصالات ، ما ادي لامتصاص الزيادة المفاجئة ، بمعدلات الإقبال علي الخدمة ، منوها أن الشركة انتهت من توصيل 5 آلاف مبني حكومي ، بشبكة كابلات الالياف الضوئية .

واضاف أن طلبات الاشتراك في خدمات الانترنت المنزلي ، خلال الجائحة ، قد تضاعفت مقارنة بما قبل كورونا ، معتبرا التحول الرقمي ، فرصة جيدة لزيادة حجم أعمال قطاع الاتصالات

وتابع أن شركته ، وضعت خطة وقائية لتأمين نحو 7 آلاف فني ، علي مستوي الجمهورية ، لاداء مهام أعمالهم بكفاءة ، خلال فترة جائحة كورونا.

إيردات المصرية للاتصالات

يذكر ان الشركة المصرية للاتصالات ، قد حققت ايردات خلال الأشهر التسعة الأولي،  من العام الحالي ، بلغت 22.3 مليار جنيه  ، بينما بلغ صافي أرباحها ، خلال الفترة نحو 3.5 مليار جنيه.

وقالت المصرية للاتصالات ، أن إيراداتها نمت بنسبة 18 % ، مقارنة بنفس الفترة ، من العام الماضي .

شمروخ: استثمارات البنية التحتية لـ «المصرية للاتصالات» ساهمت في صمود شبكاتنا امام خلال كورونا
شمروخ: استثمارات البنية التحتية لـ «المصرية للاتصالات» ساهمت في صمود شبكاتنا امام خلال كورونا

وأرجعت الشركة نمو إيراداتها ، الى الزيادة فى إيرادات أعمال التجزئة ، بنسبة 31 % خلال الأشهر التسعة الأولي ، من العام الحالي ، فى ضوء ارتفاع خدمات نقل البيانات بصورة ملحوظة.

7.1 مليون عميل للمحمول بشركة المصرية للاتصالات

و أظهرت الشركة نموًا في قاعدة عملائها ، على مستوى كافة الخدمات المقدمة ، مقارنة بالعام الماضي ، حيث ارتفع عدد مشتركي الهاتف الثابت ، ومشتركي الإنترنت فائق السرعة الثابت ، بنسبة 9% و 16% على التوالي ، مع وصول عدد مشتركي خدمات المحمول ، إلى 7.1 مليون عميل ، بنسبة نمو قدرها 55% ، مقارنة بنفس المدة من العام السابق.

وبلغ الربح قبل ، الفوائد ، والضرائب ، والإهلاك ، والاستهلاك 7.5 مليار جنيه ، محققا هامش ربح قوي ، قدره 34%.

وبتحييد أثر تكلفة برنامج المعاش المبكر بعام 2019 ، والبالغة 1.3 مليار جنيه ، يحقق الربح قبل الفوائد ، والضرائب والإهلاك ، والاستهلاك ، زيادة قدرها 45% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

بلغ صافي الربح بعد الضرائب 3.5 مليار جنيه ، محققا ارتفاع بسيط بنسبة 3% ، مقارنة بنفس الفترة ، من العام السابق ، نظرا لوجود عدة عوامل غير متكررة ، في عام 2019.

وبتحييد تلك الأثار والمتضمنة برنامج المعاش المبكر ، وفروق العملة ، وصفقة بيع فودافون ، إحدى شركاتها التابعة (VIS) ، وأثر الاضمحلال الخاص بالتسعة أشهر الأولى ، من عام 2020 ، يحقق صافي الربح ب، عد الضرائب نسبة نمو قدرها 21% ، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

كما بلغ صافي الربح ، في الربع الثالث ، من العام 1.5 مليار جنيه ، بنسبة نمو 14% عن العام السابق.

وبلغت النفقات الرأسمالية 6 مليار جنيه ، بنسبة 27% ، من إجمالي الإيرادات المحققة.