توقعات بارتفاع إنتاج الغاز الطبيعي الأميركي في 2021 وتراجع الطلب

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية مساء الأربعاء إن إنتاج الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة سيرتفع في 2021 بعد هبوطه العام الماضي بسبب تدمير فيروس كورونا للطلب.

وأضافت الوكالة الحكومية، في تقرير توقعاتها الشهرية للطاقة، أن الطلب المحلي على الغاز سيتراجع للعام الثاني على التوالي في 2021 .

وتوقعت أن إنتاج الغاز الجاف سيرتفع إلى 92.55 مليار قدم مكعبة يوميا في 2021 وإلى 96.41 مليار قدم مكعبة يوميا في 2022، من 91.49 مليار قدم مكعبة يوميا في 2020 . ويقارن ذلك مع أعلى مستوى على الإطلاق البالغ 92.87 مليار قدم مكعبة يوميا في 2019 .

ومن ناحية أخرى، ارتفعت العقود الآجلة الأميركية للغاز اليوم 8.5 سنت، أو 1.5%، لتسجل عند التسوية 5.590 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية وهو أعلى إغلاق منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول.

وارتفعت العقود الآجلة لمزيج برنت 28 سنتا أو 0.3% إلى 83.46 دولار للبرميل في التعاملات الآسيوية، بعد انخفاضها 0.3% أمس الأربعاء.

كما صعدت كذلك عقود خام غرب تكساس الأميركي 22 سنتا أو 0.3% إلى 80.66 دولار للبرميل، بعد تراجعها 0.3 في المئة في اليوم السابق.

وجاءت هذه الارتفاعات بفضل توقعات بأن ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي مع اقتراب الشتاء ربما يقود التحول إلى النفط للوفاء بالطلب على الوقود من أجل التدفئة.

كما لاقت أسعار دعما من مخاوف بشأن شح المعروض بعد أن قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس الأربعاء إن إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة، أكبر منتج في العالم، سينخفض في عام 2021 أكثر مما كان متوقعا في السابق قبل أن يعاود الارتفاع في 2022.

من جانبه، قال هيرويوكي كيكوكاوا، المدير العام للأبحاث في نيسان سيكيوريتيز، “يراهن المستثمرون على أن ارتفاع أسعار الغاز سيشجع محطات توليد الطاقة على التحول إلى النفط مع اقتراب موسم الطلب الشتوي”.

وقال معهد البترول الأميركي في وقت متأخر من يوم الأربعاء إن مخزونات الخام الأميركية ارتفعت 5.2 ملايين برميل للأسبوع المنتهي في الثامن من أكتوبر تشرين الأول، وفقا لمصادر السوق التي اطلعت على بيانات المعهد.

وقالت المصادر إن معهد البترول الأميركي أفاد أيضا بأن مخزونات البنزين تراجعت 4.6 ملايين برميل وانخفضت مخزونات نواتج التقطير 2.7 مليون برميل.