“المشرق – مصر” و “فيزا” يوقعان اتفاقية تعاون للتوسع فى مجال المدفوعات الرقمية

أعلن بنك المشرق – مصر توقيع اتفاقية تعاون طويلة الأجل مع فيزا الشركة المتخصصة في مجال تكنولوجيا المدفوعات الرقمية لإطلاق بطاقات فيزا الجديدة.

وذلك ضمن خطط البنك التي تهدف إلى تقديم خدمات متميزة تلبي احتياجات العملاء من كافة الشرائح وتدعم الحلول الرقمية بمزايا متطورة وتنافسية بما يتماشى مع استراتيجية الدولة لتحقيق التحول الرقمي الشامل وتشجيع نظم الدفع الإلكترونية.

وتهدف اتفاقية التعاون بين بنك المشرق – مصر و فيزا إلى تقديم منتجات وحلول مبتكرة لتوفير التسهيلات والمعاملات البنكية غير النقدية، حيث تتضمن طرح بطاقات فيزا الائتمانية وبطاقات الخصم المباشر المختلفة.

بالإضافة إلى بطاقات خاصة بمنصات التجارة الإلكترونيةالمرموقة، ومن المتوقع أن يقوم البنك بالشراكة مع فيزا بطرح بطاقات خاصة للشركات الصغيرة والمتوسطة لتطوير الخدمات المصرفية لكافة الشرائح.

وقال عمرو البهي، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق مصر : “أن هذه الشراكة تعد استكمالاً لخطط البنك التي تهدف إلى تعزيز الشراكات الإستراتيجية مع كبرى الشركات والمؤسسات العالمية بهدف تشجيع مجال المدفوعات الإلكترونية لمواكبة التطورات المشهودة في القطاع المصرفي بشكل عام، مما سيساهم في نمو الإقتصاد المصري”.

وقال هيثم حماد، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قطاع الخدمات المصرفية للأفراد وقنوات التوزيع في بنك المشرق – مصر أنه من المقرر أن يقوم بنك المشرق – مصر بموجب هذه الاتفاقية بمنح بطاقات فيزا بمزايا استثنائية مصممة خصيصاً لدعم مختلف الفئات باستخدام أحدث أساليب تكنولوجيا المدفوعات في السوق المصري، وذلك بهدف تعزيز التحول الرقمي وتسهيل العمليات المالية للأفراد والشركات الناشئة، إضافة إلى تقديم حلول دفع تواكب معايير فيزا العالمية للأمان والفاعلية وتشجيع الإقتصاد الرقمي.

أضاف أحمد جابر المدير العام لشركة فيزا في شمال إفريقيا:”إن شراكتنا مع بنك المشرق سوف توفر حلولاً وإمكانات رقمية في مجال المدفوعات، مع تعزيز ابتكارات التكنولوجيا المالية والحلول الرقمية بما يناسب احتياجات السوق المحلى لتقديم خدمات تتماشى مع الاتجاهات العالمية، سواء على مستوى الافراد أو الشركات.

تابع: نثق بدور هذه الشراكة في تقديم أحدث الخدمات المصرفية التى تلبي احتياجات العملاء، مع تقديم مزايا تنافسية تشجع نظم الدفع الإلكترونية.

وقد أثبتت مصر نفسها كسوق محفز في مجال الابتكار الرقمي والتكنولوجي بما يعود بالنفع على القطاع المصرفي والشركات بشكل كبير ويوفر يدعم لنمو الاعمال الصغيرة والمتوسطةوالناشئة بتوفير حلول و بدائل رقمية لخدمة شريحة اكبر، وهو ما يتماشى مع استراتيجية فيزا لدعم هذه الشركات.”

قالت ملاك البابا المدير العام لشركة فيزا في مصر : “يسعدنا التعاون بين بنك المشرق وفيزا في هذه الاتفاقية طويلة الأمد والتي تعزز دور المدفوعات الرقمية وتقدم للعملاء خدمات مصممة خصيصا لاحتياجاتهم.

أضاف: فخورون أيضا أن نكون الشريك الاستراتيجي للبنك من أجل تقديم أحدث خدمات التجارة الإلكترونية وبطاقات الدفع الإلكتروني وبدائل النقد دعما لخطط شركائنا بالتوسع لخدمة شرائح أكبر من العملاء على مستوى الافراد و الشركات.

بالإضافة إلى مواكبة المتغيرات السوقية خاصة مع الاقبال المتزايد من العملاء لهذه الخدمات، و التي تساعد على تسريع قبول المدفوعات الرقمية خاصة في الشركات الصغيرة، التي بدورها ستوفر عددا من الفوائد من ضمنها ضمان استمرار العائد و تحسين التدفق النقدى لا سيما أثناء جائحة كورونا.”.

والجدير بالذكر أن المركز الرئيسي لبنك المشرق قد وقع اتفاقية تعاون مع شركة فيزا خلال هذا العام لإطلاق برنامج جديد «انضمام التجار السريع» في دولة الإمارات لتعزيز تبني المدفوعات الرقمية، والذي يعد بمثابة خطوة فريدة من نوعها في منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.