إرتفاع التضخم في مصر لـ 8% خلال سبتمبر مقارنة بـ 3.3% للعام الماضي

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن معدل التضخم في مصر السنوي لأسعار السلع بإجمالي الجمهورية سجل خلال سبتمبر الماضي 8% ، في مقابل 3.3% خلال سبتمبر 2020، بزيادة 4.7%.

وكان معدل التضخم السنوي في مصر قد سجل 6.4% خلال أغسطس، و 6.1% خلال يوليو، و 5.3% خلال يونيو، و 4.9% خلال مايو، و 4.4% خلال إبريل، و 4.8% خلال مارس، و 4.9% خلال فبراير 2021، بينما كان يسجل 4.8% خلال يناير.

وأوضح الجهاز ارتفاع تكلفة الطعام والمشروبات بنسبة 13.1%، و النقل والمواصلات بنسبة 3% خلال سبتمبر على أساس سنوي، والتعليم بنسبة 29.7%، و الرعاية الصحية بنسبة 2.4%، والمطاعم والفنادق بنسبة 2.5%.

ولفت الجهاز إلى ارتفاع تكلفة المشروبات الكحولية والدخان على أساس سنوي خلال الشهر الماضي بنحو 3%، والثقافة والترفيه بنسبة 6.5%، والأثاث والتجهيزات والمعدات المنزلية والصيانة بنسبة 2.4%.

وارتفعت تكلفة المسكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود على أساس سنوي خلال سبتمبر الماضي بنسبة 3.9%، والسلع والخدمات المتنوعة بنسبة 9.1%، والملابس والأحذية بنسبة 1.7%، والاتصالات السلكية واللاسلكية نحو 0.1%.

وتوقعت بحوث شركة “نعيم القابضة” مساء امس ارتفاع معدل التضخم العام الرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين في المدن إلى 6% في سبتمبر الماضي، مقابل 5.7% في أغسطس الماضي، مدفوعًا بالارتفاع في أسعار الطعام

أما على الصعيد الشهري فقالت “نعيم” أن التقديرات تُشير إلى ارتفاع معدل التضخم الشهري (الرقم القياسي لأسعار المستهلكين في المدن) خلال سبتمبر 2021 إلى 0.6%، مقابل زيادة قدرها 0.1% في أغسطس.

فيما رجحت “نعيم” أن تكون الزيادة على الأساس الشهري مدفوعة بزيادة أسعار بعض السلع الغذائية سريعة التلف مثل الخضروات والفاكهة واللحوم.

وأضافت أن التأثيرات المواتية لسنة الأساس على الرغم من ذلك ساهمت في الحد من تأثيرات الزيادة الشهرية في أسعار الطعام بنسبة 0.3%.

وتجدر الإشارة إلي أن المعدل السنوي للتضخم العام (وفقًا للرقم القياسي لأسعار المستهلكين في المدن) قد سجل 5.7% خلال شهر أغسطس الماضي، مقابل 5.4% خلال شهر يوليو 2021.

كما سجل المعدل السنوي للتضخم الأساسي 4.5%، مقابل 4.6% خلال يوليو، فيما سجل المعدل الشهري للتضخم العام 0.07%، مقابل 0.87% في يوليو.