أسعار النفط تواصل التراجع مدفوعة بزيادة غير متوقعة لمخزونات الخام الأمريكي

سى إن بى سى

هبطت أسعار النفط للجلسة الثانية، تحت ضغوط ناجمة عن زيادة غير متوقعة لمخزونات الخام الأميركي أثارت مخاوف بشأن الطلب بعد ارتفاع الأسعار إلى أعلى مستوياتها في سنوات عديدة.

 

ونزل الخام الأميركي 0.67 %، أو 52 سنتا، إلى 76.91 دولار للبرميل قبيل افتتاح أسواق أوروبا، بعد صعود السوق أمس الأربعاء إلى 79.78 دولار، الأعلى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014.

وخسر خام برنت 0.1 بالمئة، أو ثمانية سنتات، إلى 81 دولارا للبرميل.

وقالت إيه.إن.زد في مذكرة “ارتفعت المخزونات التجارية للخام… الأسبوع الماضي، وفقا لبيانات إدارة معلومات الطاقة. وزادت أيضا مخزونات البنزين مما أثار مخاوف من ضعف الطلب”.

كما قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة ارتفعت الأسبوع الماضي 2.3 مليون برميل، مقارنة مع توقعات لانخفاض متواضع قدره 418 ألفا. وارتفعت مخزونات البنزين أيضا في حين تراجعت مخزونات نواتج التقطير قليلا.

وقفزت أسعار النفط العالمية هذا العام أكثر من 50 % مما زاد من الضغوط التضخمية التي قد تبطئ التعافي من جائحة كوفيد-19 وتؤثر في طلب العملاء.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها (أوبك+) يوم الاثنين إنها ستتمسك باتفاقها على زيادة انتاج النفط بالتدريج، ما أدى إلى ارتفاع أسعار الخام لأعلى مستوياتها منذ سنوات.

وقالت مصادر مقربة من المجموعة لرويترز إن قرار أوبك+ زيادة انتاج النفط باعتدال وبالتدريج، رغم ارتفاع الأسعار هذا العام، يرجع جزئيا إلى مخاوف من أن يتراجع الطلب وتنخفض الأسعار.