السويد توقف مؤقتًا استخدام لقاح موديرنا بسبب آثار جانبية نادرة

قالت وكالة الصحة السويدية يوم الأربعاء إن السويد ستوقف استخدام لقاح COVID-19 الخاص بشركة موديرنا للأشخاص الذين ولدوا عام 1991 وما بعده بعد تقارير عن آثار جانبية نادرة محتملة ، مثل التهاب عضلة القلب.

وقالت في بيان “قررت وكالة الصحة العامة السويدية تعليق استخدام لقاح موديرنا Spikevax لكل من ولد عام 1991 وما بعده لأسباب احترازية”.

وأضافت أن “السبب هو إشارات إلى زيادة مخاطر الآثار الجانبية مثل التهاب عضلة القلب والتهاب التامور. ومع ذلك ، فإن خطر الإصابة ضئيل للغاية”.

كانت قد قالت وزارة الصحة اليابانية إن شخصين توفيا بعد تلقي لقاح موديرنا المضاد لكورونا، ليتم تعليق استخدام اللقاح في وقت لاحق بعد اكتشاف مواد ملوثة.

وقالت الوزارة في بيان إن الرجلين في الثلاثينيات من العمر ماتوا هذا الشهر في غضون أيام من تلقي جرعاتهم الثانية من موديرنا.

من ناحية أخرى، أوقفت اليابان استخدام 1.63 مليون جرعة من لقاح موديرنا تم شحنها إلى 863 مركزًا للتطعيم على مستوى البلاد، بعد أكثر من أسبوع من تلقي الموزع المحلي تقارير عن وجود ملوثات في بعض القوارير.

وقالت موديرنا: “في الوقت الحالي ، ليس لدينا أي دليل على أن هذه الوفيات ناجمة عن لقاح موديرنا..من المهم إجراء تحقيق رسمي لتحديد ما إذا كان هناك أي صلة.”

وقالت وزارة الصحة إن نيوزيلندا سجلت أول حالة وفاة مرتبطة بلقاح Pfizer المضاد لفيروس كورونا، بعد أن عانت امرأة من أثر جانبي نادر أدى إلى إصابتها بالتهاب في عضلة القلب.

ووقعت الوفاة بينما تكافح نيوزيلندا تفشيا للسلالة دلتا بعد نحو 6 أشهر من خلوها من فيروس كورونا. وأعلنت وزارة الصحة ذلك بعد أن فحصت لجنة مستقلة لمراقبة سلامة لقاحات كوفيد-19 ملابسات وفاة المرأة.

وقالت وزارة الصحة في بيان “هذه أول حالة في نيوزيلندا تحدث فيها الوفاة بعد أيام من التطعيم بلقاح Pfizer لكوفيد-19”. ولم تفصح الوزارة في بيانها عن عمر المرأة.

وأضاف البيان أن اللجنة المستقلة أرجعت أسباب الوفاة إلى التهاب عضلة القلب، وهو أحد الآثار الجانبية النادرة المعروفة للقاح Pfizer، ويمكن أن يحد التهاب عضلة القلب من قدرته على ضخ الدم وقد يسبب اضطراب في ضربات القلب.