مؤشر مديري المشتريات في مصر يتراجع إلى أدنى مستوياته خلال 4 أشهر

انخفض مؤشر مديري المشتريات في مصر الرئيسي PMI الخاص التابع لمجموعة IHS Markit والمتعلق بالقطاع الخاص غير النفطي من 49.8 في أغسطس 2021 إلى 48.9 بسبتمبر من ذات العام، مسجلا أدنى مستوياته في 4 أشهر.

وبحسب بيانات الشهر الماضي فقد تراجع الإنتاج والطلبات الجديدة بشكل طفيف، في حين ارتفعت تكاليف المشتريات بأسرع معدل منذ أكتوبر 2018.

هذا وتتطلع الشركات إلى تحسن النشاط التجاري خلال العام المقبل بحسب المسح الذي أجرت IHS Markit.

أشارت بيانات دراسة شهر مارس 2021 إلى انخفاض أسرع في ظروف العمل بالقطاع الخاص المصري غير المنتج للنفط، وتراجعت الأعمال الجديدة للشهر الرابع على التوالي، وانخفض الإنتاج بأعلى معدل منذ شهر يونيو الماضي، ومن ناحية إيجابية، تسارعت عملية طرح اللقاح على مستوى البلاد، ما أدى إلى تحسن الآمال في حدوث انتعاش اقتصادي قوي في وقت لاحق من العام.

سجل مؤشر مديري المشتريات الرئيسي (PMI) لمجموعة IHS Markit، انخفاضاً للمرة الأولى في 3 أشهر خلال شهر مارس 2021، من 49.3 نقطة في شهر فبراير 2021، إلى 48 نقطة في مارس 2021.

وأشار مؤشر مديري المشتريات في مصر  إلى تدهور بسيط في أحوال القطاع، وكانت هذه أيضاً أدنى قراءة منذ شهر يونيو 2020، مشيراً إلى أسرع تراجع منذ التأثير الأولي لوباء فيروس كورونا 2019.

وكان انخفاض القراءة الرئيسية مدفوعاً بشكل كبير بالتراجعات الأسرع في الإنتاج والأعمال الجديدة في نهاية الربع الأول من 2021.

يذكر أن مؤشر مديري المشتريات، هو مؤشر مركب يُعدل موسمياً ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط.