“الأهلي الكويتي مصر” يستهدف تعزيز مفهوم الشمول المالي لدى الفلاحين

اختتم البنك الأهلي الكويتي مصر، أحد البنوك الأسرع نمواً في مصر، جولته التوعوية المتنقلة الناجحة التي أطلقها بهدف تعزيز مفهوم الشمول المالي لدى الفلاحين في المحافظات المصرية.

وتأتي هذه المبادرة في إطار استراتيجيةالشمولالمالي التي يتبنّاها البنك الأهلي الكويتي – مصر والتي تستهدف الوصول إلى الشرائح المجتمعيةغير المتعاملة مع البنوك، وتوفيرفرص متكافئة لجميع أفراد المجتمع.

وجاء تنظيم الحدث دعماً لمبادرات التحول نحو مستقبل خال من التعاملات النقدية التي تتبنّاها الدولة عن طريق تقليص الدفع النقدي وتوفير سبل الدفع الإلكتروني.

وكذلك تماشياً مع مبادرة الشمول المالي للبنك المركزي المصري في أعقاب الفعاليات الاحتفالية بمناسبة يوم الفلاح المصري التي أقيمت خلال الفترة من ١ الى ١٥ سبتمبر 2021.

وقد قدّم البنك الأهلي الكويتي– مصر باقة من الخدمات والمزايا المصرفية القيّمة للعملاء الجدد، من ضمنها: فتححسابات توفير للفلاحين بدون رسوم وإصدار مجاني لبطاقات الخصم المباشر .

وتشكل هذه الجولات جزءاً من جهود وخطط البنك الأهلي الكويتي – مصر المستمرة للتعريف بمفهوم الشمول المالي ونشر الوعي حوله في أوساط سكان المناطق الريفية في مصر.

فضلاً عن ذلك، يسعى البنك من خلال هذه الجولات إلى نشر الوعي حول الخدمات المصرفية بين الفلاحين وتشجيعهم على فتح حسابات بنكية خاصة بهم وتولي إدارة شؤونهم المالية بكفاءة.

قام البنك مؤخرا بالتبرع لصالح مؤسسة إبراهيم بدران للأعمال الخيرية بهدف تعزيز صحة وسلامة الأطفال في المحافظات المصرية الأكثر احتياجا.

وتأتي هذه المساهمة انطلاقاً من إيمان و التزام البنك بدعم المبادرات الانسانية وتماشياً مع استراتيجيته في تعزيز دوره في المسؤولية الاجتماعية وضمن فعاليات متعددة يقوم بها البنك بشكل مستمر بالتعاون مع المؤسسات المجتمعية لدعم وتطوير مختلف القطاعات لبناء مجتمعاُ مصرياً أكثر صحة و تقدماً وازدهاراً.

وقد خصص البنك الأهلي الكويتي – مصر مبلغ التبرع لدعم مبادرة المؤسسة: “أطفالنا ، مستقبلنا”، والتي ستشهد تسيير 10 قوافل طبية إلى 10 قرى محرومة في محافظة القليوبية خلال هذا العام.

ومن المتوقع أن تعود هذه المبادرة بالنفع على اكثر من 7,000 مريض و 8,000 مستفيد من حملة التوعية الهادفة.

ومن جانب أخر تعكس المبادرة جهود البنك المتواصلة لدعم المجتمع ونشر الوعي والارتقاء بصحة المواطنين بالقرى المحتاجة وتعزيز فرص وصولهم للدعم الطبي الاساسي.