فيزيتا وشركه Viatrisمصر تطلقان حملات توعية رقمية بأمراض القلب

وقعت “فيزيتا” للرعاية الصحية الرقمية اليوم اتفاقية شراكة مع كل من الجمعية المصرية لتصلب شرايين القلب (EAVA)، وشركة “Viatris Egypt “وتهدف الاتفاقية إلى إطلاق حملات توعية رقمية بأمراض القلب والأوعية الدموية بدعم من خبراء هذا المجال في مصر وتأتي هذه الشراكة تماشيًا مع رؤية مصر 2030، والتحديات التي فرضتها جائحة “كورونا” والآثار المباشرة على الصحة العامة، وكذلك التحول الرقمي والتداعيات غير المباشرة على التعافي الاقتصادي.

هذا وسوف تسهم الجمعية المصرية لتصلب شرايين القلب في توفير المحتوى العلمي الطبي لحملات التوعية بمخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية. لتكون الحملات مدعومة من شركةEgypt Viatris وبتنفيذ شركة فيزيتا وفقا لبروتوكول التعاون الموقع بين الأطراف الثلاثة.

كما تأتي هذه الشراكة لتعكس أهمية دور القطاع الخاص بما يتوافق مع أوليات الجهات الحكومية ذات الصلة والتي تتعلق بالرعاية الصحية الرقمية في مصر وما يتطلبه ذلك من جودة المحتوى العلمي الطبي.

ووفقا لهذه الشراكة، سوف توفر الجمعية المصرية لتصلب شرايين القلب (EAVA) المواد العلمية ذات الصلة، لتتولى فيزيتا تنفيذ حملات التوعية الرقمية التي تهدف إلى التعريف والتثقيف بأمراض القلب والأوعية الدموية. وإطلاقها عبر منصات التواصل الاجتماعي التابعة لها اعتمادًا على المحتوى العلمي المقدم من جانب الجمعية.

وجدير بالذكر أن الجمعية المصرية لأمراض تصلب شرايين القلب تأسست في عام 2011 من خلال عقد سلسلة من الاجتماعات التعليمية المعتمدة في جميع أنحاء الجمهورية لدراسة وتقييم وإدارة مخاطر تصلب شرايين القلب من منظور توجيهات محلية ودولية مختلفة. وتقدم الجمعية الدعم للباحثين لمجابهة مخاطر هذه الأمراض والتعريف بالاستراتيجيات الوقائية في المجتمع.

 

ومع الاستعانة بالتكنولوجيا المتقدمة، سوف توفر منصة “فيزيتا” الرقمية للمستخدمين خدمات الرعاية الصحية من خلال التفاعل والتواصل بين الأطباء المسجلين على منصة “فيزيتا” لحث المرضى على الاهتمام بصحتهم بطريقة مستدامة ومناسبة.

 

وفي هذا السياق، أعرب أمير برسوم، المؤسس والرئيس التنفيذي لفيزيتا عن اعتزازه بالتعاون مع شركة

Viatris Egyptوالجمعية المصرية لتصلب شرايين القلب، موضحًا أن هذا التعاون يأتي في إطار حرص الشركة على رفع وعي المصريين بأمراض القلب والأوعية الدموية، فضلًا عن تمكين المرضى من الوصول إلى أكفأ الأطباء المتخصصين في المجال وضمان حصولهم على خدمة طبية فائقة الجودة تلبي تطلعاتهم وتسهل حياتهم اليومية في ظل استمرار جائحة “كورونا” وإجراءات التباعد الاجتماعي. كما أشار “برسوم” إلى أن “فيزيتا” تهدف إلى تمكين حصول المرضى على أفضل خدمات الرعاية الصحية.

 

وفي ذات السياق، أعرب أ.د”أشرف رضا”، رئيس الجمعية المصرية لأمراض تصلب شرايين القلب، عن اهتمامه بزيادة مستوى الوعي لدى المصريين بهذه الأمراض من خلال استخدام محتوى تم الإعداد له على يد فريق من المتخصصين تحت إشراف الجمعية، وسوف يكون هذا المحتوى متاحا على منصة “فيزيتا” الرقمية. وبالتبعية، سيتمكن المرضى من التواصل مع نخبة من الأطباء المتخصصين في أمراض الأوعية الدموية وتصلب شرايين القلب.

 

 

ومن ناحيته أشار “د. محمد سويلم”، رئيس مجلس الإدارة لشركة “Viatris” في مصر قائلاً: “يسعدنا أن نكون شريكاً لفيزيتا و(EAVA) في إطلاق حملات التوعية الرقمية عن مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية، وأيضاً تقديم الدعم للشعب المصري في تعزيز الحصول على خدمات رعاية صحية مستدامة وعالية الجودة. ولا تزال أمراض القلب والأوعية الدموية من بين أكثر الأمراض غير المعدية فتكاً وتسبباً للوفاة حول العالم، حيث أنها تتسبب في وفاة ما يقرب من 17.9 مليون شخص سنوياً. وتمثل اتفاقات الشراكة كالتي نحن بصددها أهمية ليس فقط لتحسين جودة الرعاية الصحية، بل أيضاً لتوفير الموارد والقدرات الرقمية بحوزة الأطباء من أجل تعزيز درجة الوقاية من الأمراض غير المعدية وعلاجها.”