إيطاليا تسمح بزيارة مصر و5 أماكن سياحية غير أوروبية أخري دون حجر صحي

قالت وزارة الصحة الإيطالية اليوم الثلاثاء إنها أعطت الضوء الأخضر للسفر إلى ستة أماكن سياحية غير أوروبية دون الحاجة إلى البقاء في الحجر الصحي كإجراء احترازي من كوفيد-19 سواء عند الوصول أو العودة.

وسيُسمح للإيطاليين بالسفر إلى مصر (ولكن إلى شرم الشيخ ومرسى علم فقط) وجزر المالديف وسيشل وموريشيوس وجمهورية الدومينيكان وأروبا فيما وصفتها الوزارة بأماكن سياحية خاضعة للرقابة.

وتمثل هذه الأماكن التي تحظى بإقبال من قبل الإيطاليين الباحثين عن أشعة الشمس الشتوية استثناء من أماكن أخرى خارج الاتحاد الأوروبي، والتي تتطلب الدخول في حجر صحي عند العودة إلى إيطاليا.

وقال الأمر الذي وقعه وزير الصحة روبرتو سبيرانزا إنه يجب على كل من يتوجه إلى تلك الدول إثبات مناعته أمام كوفيد-19 إما بسبب التطعيم أو الإصابة السابقة، ويجب أيضا تقديم مسحة سلبية قبل 48 ساعة على الأقل من المغادرة.

وعند العودة إلى إيطاليا، لن يُطلب من الأشخاص دخول حجر صحي إذا قدموا نتيجة سلبية أخرى لاختبار كورونا يكون قد تم إجراؤه قبل ما لا يزيد عن 48 ساعة من ركوب الطائرة.

ووافقت مصر على استخدام اللقاح الروسي (سبوتنيك لايت) الواقي من كوفيد-19 وهو لقاح من جرعة واحدة، بحسب صندوق الاستثمار المباشر الروسي.

ويتولى صندوق الاستثمار المباشر الروسي تسويق اللقاح.

ومنحت مصر الموافقة على لقاح (سبوتنيك في) الروسي الذي يتضمن جرعتين في فبراير شباط.

وأوصى المعهد الوطني للصحة في إيطاليا الجمعة الماضي  بتطعيم النساء الحوامل باللقاح المضاد لمرض كوفيد-19 بعد مرور أول ثلاثة شهور من الحمل.

وذكر المعهد في بيان أنه ينصح النساء بالحصول على جرعتي اللقاح في الثلث الثاني والثالث من الحمل.

وأضاف أن قراره يرجع إلى أدلة متزايدة على أمان اللقاحات خلال الحمل على الأم والجنين.

وقال المعهد “النساء الراغبات في تلقي اللقاح خلال الثلث الأول من الحمل يتعين عليهم تقييم المخاطر والفوائد مع طبيب”، مشيرا إلى أدلة على أن الحمى، وهي رد فعل محتمل للقاح، قد تزيد فرص تعرض الأجنة لتشوهات خلقية.

وأشار المعهد إلى أن المرضعات يمكنهن تلقي اللقاح بأمان، مضيفا أنه لا توجد خطورة على الرضع من الأجسام المضادة في حليب الأم.

وأوصى عدد متزايد من البلدان هذا العام بتطعيم الحوامل ضد كوفيد-19 بعدما تبين أن اللقاحات آمنة بالنسبة لهن.

وقالت وكالة الأدوية الأوروبية في يوليو تموز أن البيانات لا تظهر أي مخاوف تتعلق بالسلامة.

وأوصت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في أغسطس آب بتطعيم النساء الحوامل.