أسعار النفط تواصل مكاسبه لليوم الخامس وسط نقص المعروض

ارتفعت أسعار النفط الاثنين 27 سبتمبر لليوم الخامس على التوالي، إذ يقترب خام برنت من 80 دولارا للبرميل وسط مخاوف بشأن المعروض، في وقت يزداد فيه الطلب ببعض مناطق العالم مع تخفيف إجراءات مكافحة الجائحة.

وزاد خام برنت 1.14 دولار أو 1.5% إلى 79.23 دولار للبرميل بحلول الساعة 02:08 بتوقيت غرينتش، بعدما سجل الأسبوع الماضي ثالث زيادة أسبوعية على التوالي.

وصعد الخام الأميركي 1.11 أو 1.5% إلى 75.09 دولار للبرميل، وهو أعلى سعر له منذ يوليو بعدما سجل خامس زيادة أسبوعية على التوالي الأسبوع الماضي.

الذهب الأسود يتألق..

عنوان يختصر حركة أسواق الطاقة في الأسابيع الماضية بعد اضْطِرار شركات الطاقة إلى سحب كميات كبيرة من مخزونات الخام بسبب الاضطرابات في الإنتاج العالمي.

ارتفعت أسعار النفط خام برنت للأسبوع الثالث على التوالي لتبلغ أعلى مستوى في ثلاث سنوات، حيث قفزت العقود الآجلة لبرنت 84 سنتا بما يعادل 1.1% لتبلغ عند التسوية 78.09 دولار للبرميل، فيما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 68 سنتا أو 0.9 % لينهي الأسبوع عند 73.98 دولار مسجلا أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2021.

النفط لا يزال يجني مكاسب على إثر تعطل الإنتاج في ساحل الخليج الأميركي بفعل الإعصار أيدا في أواخر أغسطس آب.

وبنفس الصدد، أفاد المحللون بأن شركات تكرير النفط الأميركية التي تسعى لاستبدال النقص في الخام من خليج المكسيك بالولايات المتحدة نتيجة الإعصار.. بالنفطين العراقي والكندي، في حين يسعى مشترون آسيويون للحصول على خامات الشرق الأوسط وروسيا.

رويال داتش شل، أكبر منتج في خليج المكسيك بالولايات المتحدة، أوضح أن الأضرار التي لحقت بمنشأة نقل بحرية ستحد من إمدادات خام مارز مرتفع الكبريت إلى أوائل العام المقبل.

والذي يستخدم بكثافة من قبل شركات التكرير بالخليج الأميركي والشركات في كوريا الجنوبية والصين، وهما أهم وجهتين لصادرات الخام الأميركية وفقا لرويترز

تصدر الولايات المتحدة حاليا أكثر من ثلاثة ملايين برميل من النفط يوميا، معظمها من ساحل الخليج الأميركي.

ومع ارتفاع الطلب على الوقود في المجمل إلى مستويات ما قبل الجائحة، ستحتاج شركات التكرير إلى تعويض النقص في الأسواق.