رويترز: أوبك + لم تتوصل بعد إلى حل وسط بشأن السياسة النفطية لعام 2021

قالت أربعة مصادر في أوبك + لرويترز إن أوبك وحلفاء بقيادة روسيا لم يتوصلوا بعد إلى توافق بشأن سياسة إنتاج النفط لعام 2021 ، بعد جولة أولية من المحادثات يوم الأحد وقبل اجتماعات حاسمة يومي الاثنين والثلاثاء.

كان من المقرر أن تخفف أوبك + ، وهي مجموعة تضم أعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول ، بالإضافة إلى روسيا ودول أخرى ، تخفيضات الإنتاج اعتبارًا من يناير 2021 ، لكن موجة فيروس كورونا الثانية قللت الطلب على الوقود في جميع أنحاء العالم.

قالت مصادر إن أوبك + تدرس الآن تمديد التخفيضات الحالية البالغة 7.7 مليون برميل يوميًا ، أو حوالي 8٪ من الطلب العالمي ، إلى الأشهر الأولى من 2021.

ولم تتوصل المشاورات الأولية يوم الأحد بين الوزراء الرئيسيين ، بما في ذلك السعودية وروسيا زعيم منظمة أوبك ، إلى حل وسط بشأن مدة التمديد.

المحادثات تركز الآن على تمديد التخفيضات من ثلاثة إلى أربعة أشهر

وقالت مصادر إن المحادثات تركز الآن على تمديد التخفيضات من ثلاثة إلى أربعة أشهر ، أو على زيادة تدريجية في الإنتاج.

وقالت المصادر إن أفكار التخفيضات الأكبر أو التمديد لمدة ستة أشهر كانت أقل احتمالا بكثير.

وقال أحد المصادر الأربعة “لا يوجد إجماع حتى الآن”.

وقال مصدر ثان: “هناك العديد من الأفكار المختلفة مطروحة … أيضا ، زيادة تدريجية (في الإنتاج)”.

وكان من المتوقع أن يبدأ الاجتماع الرئيسي في الساعة 1300 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين.

أوبك + هو اتفاق يضم 23 دولة مصدرة للنفط منها 13 دولة عضوا في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك). جرى التوصل لهذا الاتفاق في نوفمبر 2016 بهدف خفض إنتاج البترول لتحسين أسعار النفط في الأسواق.

وتوافقت دول أوبك خلال اجتماع في الجزائر في سبتمبر 2016 بشكل مبدئي على تخفيض إنتاجها للمرة الأولى منذ عام 2008 بهدف تحسين أسعار النفط بعد هبوطات قياسية شهدتها الأسعار خلال العامين السابقين للاجتماع وصلت في بعضها إلى 70 %، بسبب زيادة المعروض.

وأعلن في 30 نوفمبر 2016 خلال اجتماع فيينا عن التوصل لاتفاق لخفض الإنتاج بمشاركة دول منتجة للبترول من خارج منظمة أوبك في مقدمتها روسيا التي خفضت 230 ألف برميل من إنتاجها اليومي.

فيما تحملت السعودية النسبة الأكبر من التخفيض بمقدار 500 ألف برميل يوميا.

المصدر : رويترز