“موديز” ترفع تصنيف المجر درجة واحدة إلى Baa2 مع انتعاش قوي للنمو

رفعت وكالة التصنيف موديز يوم الجمعة التصنيف الائتماني السيادي للمجر إلى Baa2 من Baa3 ، قائلة إن مرونتها الاقتصادية تدعمها انتعاش النمو القوي خلال النصف الأول من عام 2021.

وأضافت الوكالة في بيانها “إن انتعاش النمو القوي المتوقع والتوقعات متوسطة الأجل خلال السنوات المقبلة ستدعم ضبط أوضاع المالية العامة وتخفيض أعباء ديون الحكومة“.

تغيرت تصنيفات المجر إلى Baa2, واكتسب تعافي البلاد من الوباء زخمًا من الربع الثاني فصاعدًا ، بمساعدة من الحوافز المالية والنقدية القوية.

وأشارت الوكالة إلى أن توقعات المجر متوسطة الأجل حتى عام 2025 مدعومة بمعدلات استثمار عالية ، مما يعكس جاذبيتها للمستثمرين الأجانب ، وكذلك السياسات الاقتصادية الحكومية الداعمة للنمو.

ومع ذلك ، تسارع التضخم أيضًا ، مما دفع البنك المركزي المجري لبدء دورة رفع أسعار الفائدة ، مما يجعله أول دولة في الاتحاد الأوروبي تبدأ في تشديد السياسة النقدية. رفع البنك أسعار الفائدة أربع مرات منذ يونيو ، مع الإعلان عن آخر زيادة يوم الثلاثاء.

غيرت وكالة موديز نظرة المجر إلى مستقرة من إيجابية.

وقالت وكالة موديز فى وقت سابق إن إصدارات الصكوك العالمية ستظل ثابتة أو ستنخفض قليلا هذا العام بعد خمس سنوات متتالية من النمو القوي حيث أدى ارتفاع أسعار الخام إلى خفض احتياجات التمويل لحكومات الخليج الغنية بالنفط.

يأتي الحجم المتوقع على الرغم من زيادة الإصدار في النصف الأول من العام بنسبة 3٪ إلى 102 مليار دولار ، مدفوعة بالمبيعات من ماليزيا وإندونيسيا.

ارتفع حجم الإصدار في جنوب شرق آسيا ، والذي شكل أكثر من نصف إجمالي الإصدارات في النصف الأول ، بنسبة 22٪ بينما انخفض في الخليج بنسبة 19٪.

وقالت موديز: “قوبل انخفاض الإصدار من حكومات دول مجلس التعاون الخليجي (مجلس التعاون الخليجي) بشكل جزئي بنشاط أقوى في قطاع الشركات”.

تتوقع وكالة موديز أن إجمالي إصدارات الصكوك هذا العام يتراوح بين 190 مليار دولار و 200 مليار دولار من رقم قياسي بلغ 205 مليارات دولار العام الماضي ، حيث ستؤدي الاحتياجات التمويلية الكبيرة المستمرة في ماليزيا وإندونيسيا إلى زيادة الإصدارات من تلك المنطقة.

المصدر: رويترز