أسعار النفط تستقر مع عودة المزيد من إمدادات الخام في خليج المكسيك الأميركي

استقرت أسعار النفط اليوم الجمعة 17 سبتبمر، مع عودة المزيد من إمدادات الخام في خليج المكسيك الأميركي في أعقاب إعصارين، بينما تتجه العقود القياسية لتسجيل مكاسب أسبوعية بنحو أربعة بالمئة.

وهبط  خام برنت سنتين  فى التعاملات الباكرة ليصل إلى 72.59 دولار للبرميل بعد أن استقر عند التسوية أمس الخميس.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط أربعة سنتات إلى 75.71 دولار بزيادة 21 سنتا عن أمس.

وكان كلا العقدين في طريقهما للارتفاع بنحو أربعة % خلال الأسبوع، مع اقتراب خام برنت من أعلى مستوى في سبعة أسابيع وخام غرب تكساس الوسيط من أعلى مستوى في ستة أسابيع،

إذ تعافى الإنتاج في خليج المكسيك الأميركي بشكل أبطأ مما كان متوقعا بعد أن ألحق الإعصار أيدا أضرارا بالمنشآت النفطية في أغسطس آب، وضربت العاصفة المدارية نيكولاس المنطقة هذا الأسبوع.

وكان 28% من إنتاج الخام الأميركي في خليج المكسيك ما زال متوقفا حتى أمس الخميس، بعد أسبوعين ونصف من وقوع الإعصار أيدا.

في غضون ذلك، أظهرت بيانات أولية من إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن صادرات الخام بالولايات المتحدة في سبتمبر أيلول تراجعت إلى ما بين 2.34 و2.62 مليون برميل يوميا من ثلاثة ملايين برميل يوميا في أواخر أغسطس.

وارتفعت أسعار النفط، خلال تعاملات اليومين الماضيين ، بعد بيانات من معهد البترول الأمريكي أظهرت انخفاضا أكثر من المتوقع في المخزونات الأمريكية.

و، صعدت العقود الآجلة لخام “برنت” بنسبة 0.64% إلى 74.07 دولار للبرميل، وكانت العقود قد أنهت تعاملات أمس عند 73.6 دولار للبرميل.

فيما ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي الخفيف “غرب تكساس الوسيط” بنسبة 0.62% إلى 70.90 دولار للبرميل، وأغلقت العقود أمس التداولات عند 70.46 دولار للبرميل.

وبحسب بيانات المعهد فإن المخزونات في الولايات المتحدة تراجعت بمقدار 5.437 مليون برميل في الأسبوع الماضي (المنتهي في 10 سبتمبر 2021)، وتوقع الخبراء في المتوسط ​​انخفاضا قدره 3.903 مليون برميل.