الطاقة الدولية: الإعصار آيدا أوقف إنتاج 1.7 مليون برميل يوميا من النفط بنهاية أغسطس

أوقف الإعصار آيدا إنتاج نحو 1.7 مليون برميل من النفط يوميًا في نهاية أغسطس، بحسب تصريحات لوكالة الطاقة الدولية الثلاثاء 14 أغسطس.

وأضافت الهيئة أن مخزونات دول منظمة التعاون الاقتصادي من النفط قد انخفضت بنحو 34.4 مليون برميل في يوليو إلى 2.850 مليار برميل.

وخفضت الوكالة من توقعاتها للطلب على النفط في أغسطس وسبتمبر بنحو 600 ألف برميل يومي بفعل قيود على الحركة في الصين وجنوب شرق آسيا.

وأشارت الوكالة الدولية إلى أن الطلب العالمي على النفط قد سجل انخفاضا لمدة 3 أشهر متتالية بحسب تقديراتها بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كوفيد 19 من جديد في قارة آسيا.

وقالت إن توزيع اللقاحات المضادة لكوفيد 19 من شأنه إطلاق الطلب على النفط الذي تأثر بقيود الجائحة لاسيما في آسيا، وذلك بعد تراجع الطلب العالمي على مدار ثلاثة أشهر.

وقال مكتب سلامة وحماية البيئة في الولايات المتحدة امس إن 40% من إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي في الجانب الأميركي من خليج المكسيك ظل متوقفا اليوم الاثنين بعد أسبوعين من الدمار الذي أحدثه الإعصار إيدا في لويزيانا.

ويعادل ذلك حوالي 794 ألف برميل يوميا من إنتاج الخام و1.15 مليار قدم مكعبة يوميا من الغاز. وما زالت 47 منصة إنتاج متوقفة عن العمل.

وتقترب نيكولاس، وهي عاصفة أخرى قد تصبح إعصارا، من ساحل تكساس مما يهدد منشآت نفطية على ساحل الخليج بأمطار غزيرة وفيضانات.

وبلغت أسعار النفط أعلى مستوياتها في ستة أسابيع الثلاثاء 14 سبتمبر بفعل مخاوف من أن عاصفة أخرى قد تؤثر على الإنتاج في تكساس هذا الأسبوع، حتى في الوقت الذي تواجه فيه صناعة الخام الأميركية صعوبات للعودة إلى مستويات الإنتاج الطبيعية بعد أن ألحق الإعصار آيدا أضرارا بساحل الخليج.

وصعدت أسعار الخام للجلسة الثالثة على التوالي، فيما بلغ خام برنت أعلى مستوياته منذ الثاني من أغسطس في وقت سابق من الجلسة.

وبحلول الساعة 04:44 بتوقيت غرينتش، صعد خام برنت 40 سنتا أو ما يعادل 0.5% إلى 73.91 دولارا للبرميل، بعد أن زاد إلى المستوى المرتفع البالغ 74.08 دولار في وقت سابق.

كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 45 سنتا أو ما يعادل 0.6% إلى 70.90 دولار لبرميل، بعد أن زاد إلى 71.05 دولار للبرميل وهو أعلى مستوياته منذ الثالث من أغسطس.

وجنى برنت 0.8% بينما ربح خام غرب تكساس 1.1% أمس الاثنين.

وجرت عمليات إجلاء أمس الاثنين من منصات النفط البحرية في خليج المكسيك في الوقت الذي بدأت فيه مصافي تكرير النفط البرية الاستعداد للعاصفة الاستوائية نيكولاس، التي تتجه صوب ساحل تكساس بسرعة رياح قدرها 70 ميلا في الساعة، أي نحو 113 كيلو مترا في الساعة، مهددة ولايتي تكساس ولويزيانا اللتين ما زالتا تتعافيان من الإعصار آيدا.

ولا يزال أكثر من 40% من إنتاج النفط والغاز في ساحل الخليج الأميركي متوقفا حتى أمس الاثنين، بعد أسبوعين من اجتياح الإعصار أيدا لساحل ولاية لويزيانا وفقا لمكتب السلامة والإنفاذ البيئي المنظم للقطاع.