استقرار أسعار الذهب مع ترقب مستثمرين لبيانات التضخم الأميركية

استقرت أسعار الذهب الثلاثاء 14 سبتمبر مع ترقب المستثمرين لبيانات تضخم رئيسة في الولايات المتحدة قد تعطي مؤشرات بشأن قرار مجلس الاحتياطي الفدرالي بتقليص إجراءات التحفيز الرامية لدعم التعافي الاقتصادي من الجائحة.

ولم يطرأ تغير يُذكر على سعر الذهب في التعاملات الفورية عند 1791.09 دولار للأونصة بحلول الساعة 05:14 بتوقيت غرينتش، في حين نزل في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة بنسبة 0.1% إلى 1792.40 دولار.

ومن المقرر صدور بيانات التضخم الأميركية في الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش.

ويتوقع اقتصاديون أن يسجل معدل التضخم الأساسي، والذي يستبعد أسعار الطاقة والغذاء المتذبذبة، ارتفاعًا بنحو 0.3% في أغسطس مقارنة بالشهر السابق.

وتأتي البيانات قبل اجتماع مهم بشأن السياسات لمجلس الاحتياطي الفدرالي يومي 21 و22 سبتمبر، حيث تترقب الأسواق عن كثب إعلان المجلس عن توقيت بدء تقليص برنامج شراء السندات خلال الجائحة.

واستقر مؤشر الدولار بعدما سجل أعلى مستوي قي أسبوعين أمس.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت أسعار الفضة 0.3% إلى 23.65 دولار للأونصة، وفقد البلاتين 0.3% من سعره ليصل إلى 957.87 دولار، بينما ارتفع البلاديوم بنحو 0.6% إلى 2100.10 دولار للأونصة.

كما استقرت أسعار الذهب الاثنين 13 سبتمبر في الوقت الذي ارتفع فيه الدولار، بينما يتوخى المستثمرون الحذر قبل قراءات لأسعار المستهلكين في الولايات المتحدة قد تكون حاسمة لقرار الفدرالي الأميركي حول موعد بدء سحب مشتريات الأصول.

واستقر سعر الذهب في المعاملات الفورية عند 1787.96 دولار للأونصة بحلول الساعة 07:11 بتوقيت غرينتش، بينما انخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1789 دولارا.

وبلغ مؤشر الدولار أعلى مستوى له في ما يزيد على أسبوعين، مما أثر سلبا على جاذبية الذهب لحائزي العملات الأخرى.

هذا وتتجه الأنظار الآن إلى مؤشر أسعار المستهلكين لشهر أغسطس آب المقرر صدوره غدا الثلاثاء والذي من المرجح أن يظهر تباطؤ التضخم الأساسي بشكل طفيف إلى 4.2%.

وقالت لوريتا ميستر رئيسة فرع بنك الاحتياطي الاتحادي في كليفلاند يوم الجمعة إنها لا تزال ترغب في أن يبدأ البنك المركزي في تقليص مشتريات الأصول هذا العام، لتنضم إلى مجموعة من صانعي السياسات الذين لديهم وجهة نظر مماثلة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفض البلاتين 0.3% إلى 952.25 دولار للأونصة بعد أن لامس أدنى مستوى له منذ نوفمبر تشرين الثاني 2020.

كما تراجع البلاديوم 0.7% إلى 2124.40 دولار بعد أن وصل في وقت سابق إلى أدنى مستوى له منذ أغسطس آب 2020. وانخفضت الفضة 0.3% إلى 23.64 دولار.