فتح باب الشراء والاسترداد في وثائق صندوق “مصر كابيتال” للاستثمار في أدوات الدين اليوم

تغطية الاكتتاب 2.4 مرة ليتعدى حجم صندوق "كل شهر" 243 مليون جنيه

أعلنت شركة مصر كابيتال، ذراع خدمات بنوك الاستثمار لبنك مصر، عن فتح باب الشراء في وثائق صندوق شركة مصر كابيتال للاستثمار في أدوات الدين “كل شهر” اليوم الأثنين  .

وقالت الشركة فى بيان لها اليوم أنها فتحت باب الأكتتاب بعد نجاح الشركة في تغطية الاكتتاب بحجم يفوق المبلغ المستهدف المعلن عنه مسبقًا وهو 100 مليون جنيه، حيث وصل حجم الاكتتاب في وثائق استثمار الصندوق إلى مبلغ نقدي يتعدى 243 مليون جنيه مصري، وهو معدل 2.4 مرة للحجم المستهدف.

وقال عاكف المغربي رئيس مجلس إدارة مصر كابيتال ونائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر أن نجاح الجهات المتلقية والمؤسسة في تغطية الاكتتاب بأكثر من الضعف على الرغم من حصرية الاكتتاب لعملاء مصر كابيتال وبنك مصر فقط، يعكس أن صندوق “كل شهر” يلبي المتطلبات الاستثمارية والادخارية لكافة المستثمرين خاصة الأفراد.

وأضاف أن إطلاق منتجات ملائمة للأفراد يسهم في إدخال العديد من المواطنين في النظام المصرفي، وهو ما يتماشى مع سياسة كل من شركة مصر كابيتال وبنك مصر في دعم جهود الدولة المصرية وكافة الجهات في دعم الشمول المالي. 

ومن جهته عبر خليل البواب العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة مصر كابيتال عن سعادته بنجاح كافة الأطراف في وصول حجم الصندوق إلى 243 مليون جنيه مصري، علمًا بأن الصندوق تلقى اكتتابات تفوق الحجم المبدئي خلال ساعات بعد فتح باب الاكتتاب، مضيفًا أن شركة مصر كابيتال ستعمل على الوصول بحجم الصندوق إلى 2.5 مليار جنيه بعد استيفاء كافة الشروط من جانب الجهات الرقابية.

واختتم البواب أن الهدف الرئيسي لشركة مصر كابيتال هو تطوير سوق أدوات الدين في مصر بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية وشركاء العمل والعاملين بالشركة، من خلال صناديق استثمار متنوعة أطلقتها الشركة، وتقديم خدمات استشارية لأدوات الدين للشركات

وإطلاق شركة مصر كابيتال للوساطة في أدوات الدين، وهي منتجات وخدمات مكملة تهدف لجذب مختلف العملاء بكافة فئاتهم لسوق أدوات الدين المصري، حيث يعد صندوق “كل شهر” هو ثالث صندوق تطلقه شركة مصر كابيتال خلال العام الجاري، وأول صناديق تؤسسه الشركة منذ نشأتها.

ويذكر أن إطلاق الصندوق يعزز من مكانة شركة مصر كابيتال كأكبر مدير لصناديق الاستثمار في مصر بقاعدة أصول تفوق قيمتها الإجمالية 31 مليار جنيه، وأحد أكبر مديري الأصول في الشرق الأوسط وشمال افريقيا.