أسعار الذهب تستقر مع صعود الدولار وتأهب المستثمرين لبيانات التضخم

استقرت أسعار الذهب الاثنين 13 سبتمبر في الوقت الذي ارتفع فيه الدولار، بينما يتوخى المستثمرون الحذر قبل قراءات لأسعار المستهلكين في الولايات المتحدة قد تكون حاسمة لقرار الفدرالي الأميركي حول موعد بدء سحب مشتريات الأصول.

واستقر سعر الذهب في المعاملات الفورية عند 1787.96 دولار للأونصة بحلول الساعة 07:11 بتوقيت غرينتش، بينما انخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1789 دولارا.

وبلغ مؤشر الدولار أعلى مستوى له في ما يزيد على أسبوعين، مما أثر سلبا على جاذبية الذهب لحائزي العملات الأخرى.

هذا وتتجه الأنظار الآن إلى مؤشر أسعار المستهلكين لشهر أغسطس آب المقرر صدوره غدا الثلاثاء والذي من المرجح أن يظهر تباطؤ التضخم الأساسي بشكل طفيف إلى 4.2%.

وقالت لوريتا ميستر رئيسة فرع بنك الاحتياطي الاتحادي في كليفلاند يوم الجمعة إنها لا تزال ترغب في أن يبدأ البنك المركزي في تقليص مشتريات الأصول هذا العام، لتنضم إلى مجموعة من صانعي السياسات الذين لديهم وجهة نظر مماثلة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفض البلاتين 0.3% إلى 952.25 دولار للأونصة بعد أن لامس أدنى مستوى له منذ نوفمبر تشرين الثاني 2020.

كما تراجع البلاديوم 0.7% إلى 2124.40 دولار بعد أن وصل في وقت سابق إلى أدنى مستوى له منذ أغسطس آب 2020. وانخفضت الفضة 0.3% إلى 23.64 دولار.

وتراجعت أسعار الذهب الثلاثاء 7 سبتمبر، إذ تعرضت لضغوط من متانة الدولار وبلوغ الأسهم العالمية مستوى قياسيا مرتفعا بفضل تنامي الآمال في أن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي يبقي على سياسة ميسرة في الأمد القريب.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1817.51 دولار للأونصة بحلول الساعة 06:54 بتوقيت غرينتش، بينما تراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.8% إلى 1819.20 دولار.

وأثارت بيانات للوظائف الأمريكية مخيبة للآمال توقعات بأن الفدرالي ربما يرجئ تقليص مشترياته للأصول وأبقت المعدن الأصفر قرب أعلى مستوى في شهرين ونصف الشهر، لكنها أيضا قادت المستثمرين إلى أسواق الأسهم.

وتلقت معنويات الإقبال على المخاطرة الدعم من بيانات تجارية صينية أظهرت نمو الصادرات والواردات بأسرع كثيرا من المتوقع في أغسطس آب.

وارتفع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة مما يقلص جاذبية الذهب لحائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.6% إلى 24.53 دولار للأونصة، وتراجع البلاتين 0.3% إلى 1015.55 دولار وهبط البلاديوم 0.1% إلى 2407.91 دولار.