تغيير رئيس الوزراء يرفع الأسهم اليابانية لأعلى مستوياتها خلال 30 عاما 

سجلت الأسهم اليابانية انتعاشا في أواخر التعاملات لترفع المؤشر Topix لذروة ثلاثة عقود الاثنين 13 سبتمبر، بدعم من التفاؤل المحيط بتغيير رئيس الوزراء في البلاد وتراجع الإصابات بكوفيد-19.

وسجل المؤشر Topix ارتفاعا في آخر 20 دقيقة من التداولات وأنهى الجلسة على صعود 0.29% إلى 2097.71 نقطة وهو أعلى إغلاق منذ 1990. وساهم ذلك في مواصلته ارتفاعا قويا لثلاثة أسابيع قدره 11%.

وصعد المؤشر Nikkei بـ 0.22% إلى 30447.37 نقطة، مسجلا أعلى مستوى إغلاق في قرابة سبعة أشهر.

تأتي المكاسب على الرغم من ضعف الأسهم العالمية ككل. ونزل مؤشر للأسهم في منطقة آسيا والمحيط الهادي باستثناء اليابان 1% بما يتماشى مع انخفاض وول ستريت يوم الجمعة.

وكان قطاع الحديد والصلب الأفضل أداء على Topix، وتلاه قطاع النفط ومنتجي الفحم وأضافا 1.56% و1.48% على الترتيب مع ارتفاع أسعار السلع الأولية.

وهبطت الأسهم اليابانية الثلاثاء 29 يونيو الماضي ، فيما فاقت خسائر سجلتها الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية مكاسب حققتها شركات التكنولوجيا، إذ أدى تفشي سلالة دلتا الأشد عدوى من كوفيد-19 إلى إثارة مخاوف من عرقلة تعافي الاقتصاد العالمي.

وتراجع المؤشر نيكي 0.81% إلى 288212.61 نقطة، بينما خسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.82% إلى 1949.48 نقطة.

وبلغ المؤشران ناسداك وستاندرد أند بورز 500 أعلى مستوياتهما على الإطلاق الليلة الماضية، بقيادة أسهم التكنولوجيا الكبرى بما في ذلك Facebook وAmazon، بينما تراجع المؤشر داو جونز الصناعي جراء هبوط الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية.

وبينما فرضت إسبانيا والبرتغال قيودا جديدة على البريطانيين الذين لم يتلقوا اللقاح، يواجه 80% من الأستراليين قيودا أكثر صرامة بسبب انتشار الفيروس في أنحاء البلاد. وفي طوكيو، التي تستضيف دورة الألعاب الأوليمبية طوكيو 2020، تم الكشف عن إصابة اثنين من الرياضيين بكوفيد-19 لدى وصولهم.