أرابيسك: توقعات باندماجات للشركات العقارية بعد قرار الانتهاء من 30% من المشروع

أكد الدكتور عبد الحميد الوزير رئيس شركة أرابيسك للتطوير العقارى ورئيس لجنة الدعم والمتابعة بجمعية مطورى القاهرة الجديدة، أن القطاع العقارى يشهد العديد من عمليات الاندماجات والتحالفات خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد إعلان الدولة عن قرار عدم طرح المشروعات العقارية للبيع الا بعد تنفيذ 30٪ من المشروع، وهو ما يؤدى إلى خروج الشركات التى ليس لها خبرة بالسوق العقارى.

واضاف رئيس شركة أرابيسك أن هناك العديد من الشركات العقارية اقتحمت قطاع العقارات بدون وجود خبرة، موضحا أن القطاع شهد الكثير من الدخلاء عليه، مما أضر بالسوق العقارى، موضحا أن القطاع يشهد نظاما وانضباطا أكثر خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أن القطاع العقارى المستفيد الأكبر من هذا القرار، حيث يتيح هذا القرار توسع البنوك فى تمويل المشروعات العقارية، بشرط أن يتم تنفيذ المشروع بنسبة 30٪، وبالتالى يحدث رواج بالمبيعات العقارية، و يشهد القطاع حركة تعافى كبيرة.

وأشار  رئيس أرابيسك للتطوير العقارى إلى أن المرحلة الأولى من تفعيل هذا القرار ستكون بمثابة تكسير العظام، موضحا أن هناك العديد من الشركات تعتمد فى تنفيذ مشروعاتها على المبيعات، مشيرا إلى أن الشركات التى تستمر فى السوق هى التى تمتلك الخبرة.

واضاف أن جمعية مطورى القاهرة الجديدة تجتمع خلال الأيام المقبلة، لوضع حلول مقترحه للشركات العقارية بالسوق العقارى من تداعيات هذا القرار، مؤكدا أن الجمعية تعرض هذه الحلول على الجهات المعنية لإمكانية تطبيقها.