أسعار الدولار تكسر حاجز أدني مستوي لها خلال إسبوع بسبب سلالة دلتا

سجلت أسعار الدولار أدنى مستوى في أسبوع تقريبا خلال التداولات الأربعاء 25 أغسطس مقابل عملات مناظرة رئيسية في ظل انحسار المخاوف من أن السلالة دلتا شديدة العدوى من فيروس كورونا ربما تخرج التعافي الاقتصادي العالمي عن مساره.

وتحسنت الشهية للمخاطرة في الأسواق العالمية منذ أن منحت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية موافقتها الكاملة على لقاح مضاد لكوفيد-19 Pfizer-BioNTech في تحرك قد يسرع وتيرة التطعيمات في الولايات المتحدة.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات منافسة بنحو 0.07% إلى 92.981، بعد أن نزل إلى 92.804 في الجلسة السابقة للمرة الأولى منذ 17 أغسطس.

وارتفع الدولار حتى بداية الأسبوع الجاري، ليبلغ مؤشر الدولار أعلى مستوى في تسعة أشهر ونصف الشهر عند 93.734 يوم الجمعة، ليس فقط خوفا من التأثير الاقتصادي للسلالة دلتا، لكن أيضا في ظل تلميح مجلس الاحتياطي الفدرالي إلى أن تقليص التحفيز مرجح هذا العام.

ولكن في ظل الضبابية التي تكتنف الآفاق بفعل دلتا، تضاءلت التوقعات بأن يشير جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي إلى جدول زمني حين يتحدث في الندوة الاقتصادية السنوية التي يعقدها المجلس في جاكسون هول بوايومنج يوم الجمعة.

ولم يطرأ تغيير يُذكر على الدولار عند 109.695 ين، وهو عملة ملاذ آمن أخرى، قرب متوسط نطاق التداول منذ أوائل يوليو.

ومقابل اليورو، أضاف الدولار نحو 0.1% إلى 1.17425 دولار، لكنه ما زال قريبا من أدنى مستوى في أسبوع عند 1.17655 دولار الذي لامسه أثناء الليل.

وتراجع الجنيه الإسترليني 0.05%، بعد أن ارتفع إلى 1.37475 دولار أمس الثلاثاء للمرة الأولى منذ 19 نوفمبر.

وتراجعت أسعار الدولار الأسترالي بنحو 0.2% إلى 0.72405 دولار أميركي، بعد أن لامس أعلى مستوى في أسبوع عند 0.7271 دولار في الجلسة السابقة.