البنك الدولي يوقف صرف أموال لعملياتها في أفغانستان بعد سيطرة طالبان

قال متحدث باسم البنك الدولي بعد اجتماع لمجلس الإدارة اليوم الثلاثاء إن المؤسسة المالية الدولية أوقفت صرف أموال لعملياتها في أفغانستان بعد أن سيطرت حركة طالبان على البلاد، وتراقب عن كثب الوضع هناك.

وأضاف المتحدث قائلا “لدينا قلق عميق حيال الوضع في أفغانستان وتأثيره على مشاريع التنمية في البلاد، خصوصا للنساء”.

وقال المتحدث إن البنك الدولي سيواصل التشاور بشكل وثيق مع المجتمع الدولي وشركاء التنمية إزاء الوضع في أفغانستان ويستطلع سبلا للإبقاء على تواصله هناك والحفاظ على “مكاسب التنمية التي تحققت بصعوبة”.

وسيطرت طالبان على أفغانستان بسرعة مذهلة، لكن يبدو من غير المرجح أن يتمكن المسلحون من الوصول السريع إلى معظم أصول البنك المركزي الأفغاني التي تبلغ قيمتها حوالي 10 مليارات دولار.

ويعتقد أن البنك المركزي في البلاد، بنك(DAB)، يحتفظ بالعملة الأجنبية والذهب والكنوز الأخرى في خزائنه، وفقًا لمسؤول أفغاني.

ومعظم الأصول محتجزة خارج أفغانستان من المحتمل أن تجعل معظمها بعيدًا عن متناول طالبان، وفقًا لمسؤولين أفغان، بمن فيهم محافظ البنك، أجمل أحمدي، الذي فر من كابول.

وقال أحمدي في تغريدة على تويتر يوم الأربعاء “بالنظر إلى أن طالبان لا تزال مدرجة في قوائم العقوبات الدولية ، فمن المتوقع (تأكيد) تجميد هذه الأصول وعدم وصول طالبان إليها”.

ويمكننا القول إن الأموال التي يمكن لطالبان الوصول إليها تمثل 0.1% إلى 0.2% من إجمالي الاحتياطيات الدولية لأفغانستان.
وقالت طالبان يوم السبت الماضي إن الخزانة والمرافق العامة والمكاتب الحكومية ملك للأمة و “يجب أن تخضع لحراسة مشددة”.

ويُظهر أحدث بيان مالي تم نشره عبر الإنترنت أن DAB يمتلك أصولًا إجمالية تبلغ حوالي 10 مليارات دولار، بما في ذلك ما قيمته 1.3 مليار دولار من احتياطيات الذهب و 362 مليون دولار من الاحتياطيات النقدية بالعملات الأجنبية، بناءً على معدلات تحويل العملات في 21 يونيو، تاريخ التقرير.

ويقدر الأحمدي إجمالي الاحتياطيات الأسبوع الماضي بنحو 9 مليارات دولار.

غالبًا ما تودع البنوك المركزية، خاصة في الدول النامية، أصولها في الخارج مع مؤسسات مثل بنك الفدرالي في نيويورك (FRBNY) أو بنك إنكلترا.

وأظهر بيان DAB الموحد أن الفدرالي احتفظ بسبائك ذهب بقيمة، في ذلك الوقت، 1.32 مليار دولار نيابة عن البنك المركزي الأفغاني في خزائنه بحلول نهاية عام 2020.

وكما ذكر بيان DAB الصادر في يونيو أن البنك يمتلك استثمارات بقيمة 6.1 مليار دولار.

ولم يقدم تقرير يونيو تفاصيل عن تلك الاستثمارات ، لكن تفصيلاً في تقرير نهاية العام أظهر أن الغالبية كانت في شكل سندات وأذون وزارة الخزانة الأميركية.

وتمت الاستثمارات من خلال البنك الدولي للإنشاء والتعمير (IBRD) ، أحد أذرع البنك الدولي، أو من خلال الفدرالي والمُحتفظ به في نيويورك.