البورصات الأمريكية تطالب جميع الشركات الصينية بالكشف عن مخاطر المستثمرين

ستطلب لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية أن تقوم أكثر من 250 شركة صينية تتداول في أسواق الولايات المتحدة بإبلاغ المستثمرين بشكل أفضل بالمخاطر السياسية والتنظيمية ، مما يوسع الأمر الذي فرضته مؤخرًا على الشركات التي تسعى للحصول على عروض عامة أولية.

قال جاري جينسلر رئيس لجنة الأوراق المالية والبورصات في مقابلة يوم الثلاثاء أنه يتصور أن يتم تضمين الإفصاحات المعززة في التقارير السنوية للشركات التي تبدأ في أوائل العام المقبل.

وأضاف أن التفاصيل الجديدة ستشمل على الأرجح معلومات حول هياكل الشركات الوهمية للشركات.

قال جينسلر إن المستثمرين بحاجة إلى “إفصاح كامل وعادل”. “هل الإفصاحات مناسبة حقًا للأوقات المتعلقة بالمخاطر التنظيمية ، والمخاطر السياسية المختلفة؟”

تمثل المتطلبات المتزايدة أحدث استجابة للجنة الأوراق المالية والبورصات لقمع بكين على الصناعة الخاصة.

هذه التحركات ، بما في ذلك المراجعات الأمنية المعززة للشركات التي تسعى لإدراج الشركات الأجنبية ، قد صدمت وول ستريت وأطلقت عمليات بيع كبيرة للعديد من الأسهم الصينية المتداولة في الولايات المتحدة.

في الشهر الماضي ، أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصات أنها ستوقف عمليات الاكتتاب العام الجديدة للشركات الصينية حتى تعزز الإفصاحات.

جاء القرار عقب هجوم من الغضب على كابيتول هيل أثارها إدراج شركة ديدي جلوبال في نيويورك في يوليو.

بعد أن باع ديدي الأسهم مباشرة ، فاجأت الصين المستثمرين بإعلانها أنها تدقق في شركة مشاركة الركوب وستقيدها من إضافة عملاء جدد.

وتراجعت أسهم Didi ، مما دفع المشرعين الأمريكيين إلى مطالبة لجنة الأوراق المالية والبورصات بالتحقيق فيما إذا كانت الشركة تعرف الخطوات التي تدرسها الصين وفشلت في الكشف عن هذه المخاطر للمستثمرين.

من بين الشركات التي لديها قوائم في الولايات المتحدة والتي قد تضطر إلى الكشف عن المزيد عن ضغوط بكين ، بعض أكبر الشركات في الصين ، بما في ذلك مجموعة علي بابا القابضة المحدودة وبايدو إنك.

رفض جينسلر الإفصاح عن العواقب التي قد تواجهها الشركات لعدم امتثالها لخطته ، لكنه أشار إلى أن هيئة الأوراق المالية والبورصات لديها مجموعة من الصلاحيات تحت تصرفها.

كما أنه لن يعلق على المدة التي سيستغرقها التوقف الحالي للوكالة بشأن الاكتتابات العامة الأولية الجديدة من الصين.

المصدر: رويترز