تعاف أسعار الجنيه الاسترليني أمام الدولار واليورو مع تحسن شهية المستثمرين

تعافت أسعار الجنيه الاسترليني أمام الدولار واليورو مساء الاثنين مع تحسن شهية المستثمرين للمخاطرة في مختلف الأسواق بعد مخاوف بشأن النمو العالمي أثارتها موجة مبيعات الأسبوع الماضي.

وصعد الاسترليني 0.7% أمام العملة الأميركية إلى 1.3717 دولار بحلول الساعة 1605 بتوقيت جرينتش بعد أن كان هبط 1.8% الأسبوع الماضي.

وفي مقابل العملة الأوروبية، ارتفع الاسترليني 0.44% إلى 85.51 بنس لليورو.

أسعار الجنيه الاسترليني

ويتعافى الاسترليني من أسوأ أسبوع له في شهرين أمام العملتين كليهما، وسط مخاوف من أن سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا قد تقوض التعافي العالمي وقلق بأن تسارع بنوك مركزية رئيسية إلى  تخفيف إجراءات التحفيز الطارئة.

من جهة أخرى، تجاوزت بتكوين، العملة الرقمية المشفرة، 50 ألف دولار للمرة الأولى منذ منتصف مايو، وسجلت في أحدث تعاملات ارتفاعا 2.06% لتصل إلى 50333.24 دولار.

وتلقى الدولار هذا الشهر الدعم من البحث عن الملاذات الآمنة في ظل تهديد السلالة دلتا سريعة الانتشار بإخراج التعافي الاقتصادي العالمي عن مساره، في الوقت ذاته الذي يلمح فيه مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي إلى تقليص التحفيز في وقت مبكر ربما هذا العام.

واستقر الدولار النيوزيلندي عند 0.68385 دولار أمريكي، قرب أدنى مستوى في تسعة أشهر ونصف الشهر البالغ 0.6807 الذي سجله يوم الجمعة، في ظل خضوع البلاد لإجراءات عزل عام إذ تكافح لاحتواء تفشي للسلالة دلتا.

واستقر الين، وهو ملاذ آمن آخر، إلى حد كبير دون تغيير عند 109.85 للدولار.

وارتفع اليورو 0.18% إلى 1.17195 دولار، ليبتعد عن أدنى مستوى في تسعة أشهر ونصف الشهر الذي سجله يوم الجمعة والبالغ 1.1664 دولار.

وأضاف الجنيه الإسترليني 0.18% ليبلغ 1.36475 دولار، مرتفعا من أدنى مستوى في شهر البالغ 1.3602 دولار الذي سجله في نهاية الأسبوع الماضي.