وزير الري: تنفيذ الأعمال المساحية بجميع مراكز “حياة كريمة” فى ٢١ محافظة

عقد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والرى إجتماعاً مع المهندس علي منوفي رئيس الهيئة المصرية العامة للمساحة لإستعراض الموقف التنفيذي لأهم الأعمال التي تقوم هيئة المساحة بتنفيذها حالياً مبادرة حياة كريمة.

وصرح الدكتور عبد العاطى أن هيئة المساحة تقوم بتنفيذ الأعمال المساحية اللازمة على مستوى جميع المراكز المشمولة بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” ، ومنح هذه الأعمال أولوية أولى مع الالتزام بالتوقيتات المحددة لإنهائها بالتعاون التام مع السادة المحافظين ، حيث تقوم مجموعات من العاملين بمديريات المساحة على مستوى الجمهورية بإنهاء أعمال الرفع المساحي لجميع المواقع التابعة للمبادرة (لعدد ٢١ محافظة بواقع عدد ٥٠١ موقع) بالتزامن مع تشكيل مجموعات مكتبية لنهو جميع الأعمال في أسرع وقت.

وقد تم خلال الاجتماع إستعراض المجهودات التي تقوم بها الهيئة في مجال الأعمال المساحية ونزع ملكية الأراضي في نطاق المشروعات التي تقوم الدولة بتنفيذها ضمن رؤيتها لتحقيق التنمية في مختلف المحافظات ، ومن بينها الأعمال المساحية لمشروعات نزع الملكية للأراضي المتداخلة مع المشروعات القومية الكبرى.

وتقوم هيئة المساحة بالتنسيق مع وزارة النقل بهيئاتها المختلفة من خلال أعـمال الرفع المساحي وحصر الملاك الظاهرين ضمن أعمال تطوير طريق (القاهرة – الإسكندرية) الصحراوي بطول ١٦٠ كم بنطاق محافظات (الجيزة – البحيرة – المنوفية – الإسكندرية) ، وضمن أعمال مشروع القطار الكهربائي السريع (العين السخنة – العلمين) بنطاق محافظات (السويس – القاهرة – الجيزة – البحيرة – الإسكندرية) وقد تم الانتهاء بالفعل من مسافة ٣٠٠ كيلومتر ، بالإضافة لتنفيذ قرار المنفعة العامة الخاص بإنشاء وصله سكه حديد (كفر داود – السادات).

وفي إطار مجهودات الدولة نحو التحول الرقمي وميكنة الخدمات التي تقدم للمواطنين وبالتنسيق التام مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي تم تنفيذ منظومة الحيازة الزراعية (كارت الفلاح) حيث قامت الهيئة المصرية العامة للمساحة بانجاز الأعمال المكلفة بها من وزارة الزراعة والخاصة بمقارنة مسطحات الحيازات الزراعية المدخلة على المنظومة مع مسطحات الحياض الزراعية بالخرائط المساحية ، وتم عرض نتائج الأعمال على السيد الدكتور وزير الزراعة واستصلاح الأراضي حيث وجه باستكمال إطلاق الكارت في جميع المحافظات.

الجدير بالذكر أن الهيئة المصرية العامة للمساحة هي الجهة الرسمية المنوط بها الرفع المساحي وإنشاء الخرائط بمقاييس الرسم المختلفة طبقاً للقرارات الجمهورية المنظمة لاختصاصاتها ولها دور الريادة في مجال بناء الخرائط الرقمية وقواعد البيانات الجغرافية المميكنة من خلال استخدام تكنولوجيا ونظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد مما يخولها القيام بتطوير الخريطة الرقمية لمنظومة الحيازة الزراعية بوزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي والتي تعتبر أحد المحاور الرئيسية لمبادرة مجتمع المعلومات المصري نظراً لما تمثله الزراعة كأحد أعمدة الاقتصاد المصري والمصدر الرئيسي للدخل لملايين الأسر المصرية.