بنوك إستثمار عالمية تضع إستراتيجية جديدة للسيادي القطري هدفها تكنولوجيا الهند

قالت تقارير عالمية صادرة اليوم، إن الصندوق السيادي القطري ينتهج استراتيجية جديدة قام بوضعها بالتعاون مع بنوك استثمار عالمية تركز على أسهم النمو في قطاع التكنولوجيا الناشئة في الهند مع مواضلة اقتناص المزيد من الفرص الاستثمارية.

وأضاف أحد المصادر أن الصندوق يعمل في الوقت الحالي على بناء حصص أقلية في عدد من الشركات الناشئة كان اخرها استثمار في شركة Ver Se الهندية والتي رفع الصندوق من حصته فيها مؤخرا مع النمو الهائل الذي تشهده الشركة والتي تعمل بمجال منصات الفيديو والألعاب الإلكترونية في وقت يصل عدد المستخدمين فيه لتطبيقات الشركة نحو 80 مليون مستخدم.

وأظهرت وثيقة أطلعت عليها CNBC عربية مشاركة الصندوق في الإغلاق الثاني لجولة تمويلية لشركة Airtrel التي تنشط بقطاع الخدمات المالية غير المصرفية وتنشط في نحو 14 بلد أفريقي.

ووفقا لما أظهرته الوثيقة سيبلغ حجم السيولة التي ضخها الصندوق في الشركة التي ترتكز أعمالها في شرق أفريقيا نحو بنهاية جولة التمويل المقبلة نحو 500 مليون دولار مع تمتعه بحماية حصة أقلية.

فيما قال مصدر مصرفي آخر يعمل في أحد بنوك الاستثمار وثيقة الصلة بالصندوق إن جهاز قطر للاستثمار يبحث عن فرص خارج السوق الصيني في الوقت الحالي مع حملة التصعيد التي تشنها بكين ضد شركات التكنولوجيا الناشئة.

وأضاف المصدر أن استثمارات الصندوق في السوق الهندي تمثل حاليا نحو 7% من إجمالي محفظة الصندوق في أسواق الأسهم مقابل نحو 4% في الصين.

وفي يوليو تموز الماضي استثمر الصندوق السيادي القطري مئات الملايين من الدولارات في شركات تكنولوجية هندية في مقدمتها Flipkart و Bundle Technologies، بحسب ما أظهرته افصاحات اطلعت عليها CNBC عربية.

تراجعت السيولة المحلية في قطر خلال شهر يوليو الماضي بنسبة 1.25% على أساس شهري إلى 610.2 مليار ريال، بحسب أرقام مصرف قطر المركزي.

وتأثر المعروض النقدي (م2) في قطر الشهر الماضي بانخفاض شبه النقد بنسبة 2.3% على اساس شهري إلى 439.3 مليار ريال بضغط من تراجع الودائع بالعملات الأجنبية بنسبة 4% وصولا إلى 163.5 مليار ريال، وهبوط الودائع الآجلة إلى 276 مليار ريال.

في المقابل ارتفع عرض النقد (م1) الشهر الفائت بشكل هامشي إلى نحو 171 مليار ريال مدفوعا بزيادة الودائع تحت الطلب بنسبة 2% إلى 158 مليار ريال، مقابل انخفاض النقد في التداول إلى نحو 12.6 مليار ريال.

يذكر أن الرقم القياسي للإنتاج الصناعي في قطر قد تراجع خلال شهر يونيو الماضي بنسبة 6.3% على أساس شهري وفقا لبيان جهاز التخطيط والإحصاء القطري.