«الهجرة» توفر لقاحات كورونا معتمدة للمسافرين بالدول المتوجهين إليها

دعت وزارة الهجرة، المصريين الراغبين في السفر وتلقوا لقاحًا غير معتمد لدى الدول المسافرين إليها بغرض العمل أو الدراسة فقط، إلى التسجيل لدى الوزارة حتى يتم موافاة وزارة الصحة بكافة البيانات لاتخاذ اللازم تجاه المسافرين وإعطائهم الجرعة اللازمة للقاح المعتمد لدى الدول المتوجهين إليها وفقا لما أعلنته السيدة وزيرة الصحة خلال مؤتمر صحفي اليوم .
وقالت وزارة الهجرة في بيان إن تلك الخطوة تأتي تنفيذًا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بالتنسيق بين وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ووزارة الصحة والسكان.
وأضافت أن هذا التنسيق جاء عقب تلقي العديد من الاستغاثات والمناشدات من المسافرين والمتلقين للقاح غير معتمد لدى الدول، وفي هذا الصدد، فقد طالبت وزارة الهجرة المسافرين الراغبين في تلقي اللقاح المعتمد، بتسجيل بياناتهم واستيفاء الاستمارة المرفقة عبر الرابط الآتي:
وطالبت الوزارة المسافرين بالتوضيح  خلال التسجيل مكان تلقي  التطعيم الأول ووسائل التواصل معهم، واستيفاء البيانات الأساسية بالاستمارة.
وأوضحت وزارة الهجرة أن وزارة الصحة قد أعلنت من قبل اتخاذ إجراءات من شأنها التيسير على المواطنين الراغبين في السفر حيث سيتم تقليل المدة الزمنية بين الجرعتين لمتلقي لقاح أسترازينيكا من المسافرين؛ إلى 4 أسابيع، والمسجلين عبر منصة وزارة الصحة لتلقي اللقاح، وذلك وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن.
واستقبلت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، صباح اليوم الأحد، وزير صحة دولة جيبوتي الدكتور أحمد عبد الله، والوفد المرافق له، بديوان عام وزارة الصحة والسكان، لبحث الخطوات التنفيذية لإنشاء المستشفى المصري بجيبوتي، كأول مسشتفى متخصص في النساء والولادة والأطفال، وفقًا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بعد زيارته لدولة جيبوتي في شهر مايو الماضي.
واستعرضت الوزيرة خلال الاجتماع المخطط الهندسي والبرنامج الوظيفي المقترح للمستشفى والذي يعد أول مستشفى متخصص للأطفال والنساء بدولة جيبوتي، على مساحة أكثر من 8000 متر ويضم أقسام (النساء والتوليد، الاستقبال والطوارى، الرعاية المركزة، المناظير، حضانات الأطفال، غرف عمليات أطفال، غرف عمليات نساء)، بالإضافة إلى عيادات خارجية ، وعيادات متابعة الحمل والولادة، وقسم للأشعة يضم جميع أنواع الأشعة، وقسم للتحاليل المعملية.