الإعصار غريس يضرب المكسيك والرئيس يطالب شعبه بالإحتماء بالملاجئ

استهدف الإعصار غريس ولاية فيراكروز المكسيكية المنتجة للنفط في ساعة مبكرة من صباح السبت في الوقت الذي حث فيه الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور الناس في خمس ولايات على اللجوء للأماكن المرتفعة والملاجيء.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن غريس كان من الفئة الثالثة مساء الجمعة ويثير رياحا تبلغ سرعتها القصوى 195 كيلومترا في الساعة.

وقال لوبيز أوبرادور على تويتر إنه تم تجهيز الآلاف من قوات الحماية المدنية ووزارة الدفاع والبحرية وكذلك شركة الكهرباء الحكومية.

وقال المركز الوطني للأعاصير الذي مقره ميامي إن غريس كان على بعد نحو 165 كيلومترا شمالي مدينة فيراكروز في ساعة متأخرة من مساء الجمعة ، ويتحرك غربا بسرعة 17 كيلومترا في الساعة.

وقالت السلطات إن غريس اجتاح في الأسبوع الماضي ساحل المكسيك المطل على الكاريبي وأسقط أشجارا وتسبب في انقطاع الكهرباء عن نحو 700 ألف شخص لكن دون التسبب في خسائر في الأرواح.

كما اجتاح غريس جاميكا وهايتي اللتين ما زالتا تترنحان من آثار زلزال بلغت قوته 7.2 درجة مصحوبا بأمطار غزيرة.

أظهرت بيانات وزارة الصحة المكسيكية تسجيل 9319 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونامطلع الشهر الماضي، مع استمرار ارتفاع الإصابات هذا الأسبوع في ظل مؤشرات على تزايد انتشار الوباء.

وذكرت البيانات أن الوزارة سجلت أيضا 217 حالة وفاة إضافية، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى مليونين و577140 والوفيات إلى 234675.

وترجح الحكومة أن يكون العدد الحقيقي للإصابات أعلى بشكل كبير.

وذكرت بيانات منفصلة نشرت في الآونة الأخيرة أن العدد الفعلي للوفيات قد يكون أعلى 60 بالمئة على الأقل من الرقم الرسمي.