فائض ميزان المعاملات الجارية بمنطقة اليورو يقفز بأكثر من النصف في يونيو

 

ارتفع فائض ميزان المعاملات الجارية بمنطقة اليورو بأكثر من النصف في يونيو مقارنة مع الشهر السابق، بفعل زيادة فائض تجارة الخدمات.

وبحسب بيانات من البنك المركزي الأوروبي الخميس 19 أغسطس، سجل التكتل الذي يضم 19 دولة تتعامل باليورو فائضا في ميزان المعاملات الجارية بقيمة 21.8 مليار يورو في يونيو، ارتفاعا من 13.9 مليار يورو في مايو أيار وفقا لأرقام مُعدلة.

وفي الاثني عشر شهرا حتى يونيو، بلغ فائض ميزان المعاملات الجارية 2.8% من الناتج المحلي الإجمالي، ارتفاعا من 25 في فترة 12 شهرا السابقة عليها.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي Eurostat الثلاثاء 17 أغسطس إن اقتصاد منطقة اليورو قد نما بنسبة 2% في الربع الثاني من العام، إذ حفز تخفيف القيود المرتبطة بفيروس كورونا النشاط الاقتصادي بعد فترة ركود قصيرة.

المعاملات الجارية بمنطقة اليورو

وفي بيان منفصل، قال Eurostat إن نشاط التوظيف في التكتل الذي يضم 19 دولة قد نما 0.5% في الفترة من أبريل إلى يونيو مقارنة مع الربع السابق، وهو ما يتماشى مع توقعات اقتصاديين استطلعت رويترز آراءهم.

واقترن الارتفاع الجيد للناتج المحلي الإجمالي 2% مقارنة بالربع السابق مع ارتفاع 13.6% عن الفترة نفسها من العام الماضي، عندما عانى اقتصاد منطقة اليورو من أسوأ مراحل الجائحة.

وطرأ تعديل طفيف بالخفض على القراءة السنوية للناتج المحلي الإجمالي من التقدير السابق لـ Eurostat لنمو 13.7% الذي صدر في نهاية يوليو.

وجاء النمو على أساس فصلي في أعقاب انخفاض الناتج المحلي الإجمالي في فصلين مع انكماش اقتصاد منطقة اليورو 0.6% في الربع الأخير من 2020، وبنسبة 0.3% في الفترة من يناير إلى مارس.

وغذى نمو الناتج المحلي الإجمالي ارتفاعا في نشاط التوظيف في الفترة من أبريل إلى يونيو مع زيادة المؤشر 0.5% على أساس فصلي و1.8% على أساس سنوي.