مخاوف تباطؤ الطلب تدفع أسعار النفط لأطول فترة خسائر منذ 16 شهرا

تراجعت أسعار النفط الخميس 19 أغسطس لليوم السادس على التوالي، في أطول موجة خسائر منذ فبراير 2020، إذ يؤجج ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في أنحاء العالم المخاوف بشأن طلب أبطأ على الوقود، في حين أدت زيادة مفاجئة لمخزونات البنزين الأميركية لتفاقم الضغوط.

وكان خام برنت منخفضا بنحو87 سنتا، بما يعادل 1.3% إلى 67.36 دولار للبرميل بحلول الساعة 04:47 بتوقيت غرينتش، بعدما لامس أدنى مستوياته منذ 24 مايو عند 67.10 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وتراجع الخام الأميركي بنحو 1.05 دولار، بما يعادل 1.6% إلى 64.41 دولار للبرميل بعدما تراجع وصولا إلى 64.24 دولار، وهو أيضا المستوى الأدنى منذ 24 مايو.

وهبط الخام الأميركي بأكثر من 7%، في حين انخفض برنت أكثر من 5% خلال موجة الخسائر المستمرة لستة أيام وهي الأطول منذ تراجع لستة أيام أيضا لعقود الخامين، والذي توقف في 28 فبراير 2020.

وتراجعت الأسعار فيما لا يزال المستثمرون قلقين بشأن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا بفعل السلالة دلتا في أنحاء العالم، فيما ارتفعت حالات الوفاة المرتبطة بالفيروس في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، خلال الشهر الماضي.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء إن مخزونات البنزين ارتفعت 696 ألف برميل إلى 228.2 مليون برميل، بينما توقع المحللون انخفاضا قدره 1.7 مليون برميل.

لكن الإدارة قالت أيضا إن مخزونات الخام الأميركية انخفضت 3.2 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 435.5 مليون، وهو المستوى الأدنى منذ يناير 2020.

وهبطت أسعار النفط لخامس جلسة على التوالي امس الأربعاء 18 أغسطس مع استمرار قلق المستثمرين إزاء آفاق، الطلب على الوقود وسط قفزة في الإصابات بفيروس كورونا حول العالم ووصول المزيد من الإمدادات إلى السوق من منتجين عالميين كبار من بينهم الولايات المتحدة.

ويتعرض النفط لضغوط على مدار الأسابيع القليلة الماضية بسبب زيادة في الإصابات بالسلالة المتحورة دلتا من فيروس كورونا في أنحاء العالم.

وأعادت بضع دول فرض قيود على السفر وتراجعت حركة النقل الجوي في الأسابيع الأخيرة.

وأظهر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي لشهر يوليو أن مسؤولي الفدرالي الأميركي أشاروا إلى أن انتشار السلالة المتحورة دلتا قد يؤجل بشكل مؤقت إعادة الفتح الكامل للاقتصاد ويُكبل سوق الوظائف.

وأنهت عقود برنت جلسة التداول منخفضة 80 سنتا، أو 1.2%، لتسجل عند التسوية 68.23 دولار للبرميل.

ومني خام القياس العالمي بخسارة 11 بالمئة في جلسات التداول الثلاث عشر الماضية.

وهبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.13 دولار، أو 1.7%، لتبلغ عند التسوية 65.46 دولار للبرميل.

وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة تراجعت 3.2 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 435.5 مليون برميل، وهو أدنى مستوى لها منذ يناير2020.

لكن مخزونات البنزين سجلت زيادة متواضعة، وبلغ الطلب على وقود السيارات 9.5 مليون برميل يوميا، وهو ما يقل بنسبة 1% فقط عن مستويات 2019.