52 % إرتفاعًا فى أرباح موانئ دبي العالمية النصف الأول 2021

أعلنت موانئ دبي العالمية الخميس 19 أغسطس أن أرباحها قفزت بنسبة 52% في النصف الأول من 2021 مدعومة بارتفاع إنفاق المستهلكين وانتعاش التجارة العالمية منذ تفشي فيروس كورونا.

وقالت موانئ دبي العالمية، إحدى أكبر شركات تشغيل الموانئ في العالم، إن الأرباح المنسوبة لمالكي الشركة، أي صافي الربح بعد توزيع حصص الأقلية، قد قفزت إلى 475 مليون دولار في الفترة المنتهية في 30 يونيو، من 313 مليون دولار العام الماضي.

وارتفعت الإيرادات بنسبة 21% إلى 4.95 مليار دولار، من أربعة مليارات في الفترة نفسها من العام الماضي.

وصفت موانئ دبي العالمية، في يونيو الماضي، أنباء دراستها لبيع حصة في جبل علي بالتكنهات، وذكرت أنه لا تعليق لديها عن الموضوع.

وكانت وسائل إعلام قد ذكرت بأن موانئ دبي تدرس تقديم فرصة للمستثمرين الدوليين للشراء في المنطقة الحرة لجبل علي في إمارة دبي، حيث تبحث الشركة عن طرق لخفض تراكم ديونها.

اتفقت موانئ دبي العالمية في مايو الماضي مع جمهورية الكونغو الديمقراطية على تعديل عقد امتياز ميناء مدته 30 عاما.

أضافت الشركة المملوكة لحكومة دبي أن الجانبين وقعا وثيقة بتعديلات البنود عقب مراجعة بعض الشروط الموقعة في مارس آذار 2018. لكنها لم تكشف عن فحوى التعديلات، مكتفية بالقول إنها تدعم خطط الرئيس فيلكس تشيسكيدى لتطوير التجارة والقطاع اللوجستي.

وقالت موانئ دبي إنها بصدد البدء في مشروع ميناء بنانا بالمياه العميقة، المتوقع أن يستغرق عامين، لكنها لم تذكر متى تبدأ أعمال البناء. كانت موانئ دبي فازت بامتياز الميناء المطل على المحيط الأطلسي في 2018 من خلال مشروع مشترك مع الحكومة.

وفي ذلك الوقت، قالت الشركة إنها ستحوز 70 بالمئة، لتؤول الثلاثين بالمئة الباقية للحكومة. وكان من المقرر بدء أعمال البناء في تلك السنة والانتهاء في غضون عامين.