9.4% زيادة بعائدات صندوق الثروة السيادي النرويجي بالنصف الاول من العام

حقق صندوق الثروة السيادي النرويجي البالغ حجمه 1.4 تريليون دولار، وهو الأكبر في العالم، عائدا على الاستثمار بنسبة 9.4% للنصف الأول من العام الأربعاء 18 أغسطس، مدفوعا بارتفاع قوي في الأسهم العالمية وعلى وجه الخصوص أسهم الطاقة والشركات المالية والتكنولوجيا.

وربح الصندوق 990 مليار كرونة نرويجية، أي نحو 111 مليار دولار، في الفترة بين يناير ويونيو، بارتفاع 0.28 نقطة مئوية عن المؤشر القياسي للصندوق.

وأكبر استثمارات الصندوق في الشركات الفردية في موزعة في قطاع التكنولوجيا الأميركي، فيما تشكل Apple وMicrosoft وAlphaPet وAmazon وFacebook أكبر خمسة استثمارات.

وبلغ العائد على استثمارات الأسهم 13.7% فيما سجلت استثمارات الدخل الثابت عائدا سلبيا بنحو 2%.

ووتوزعت استثمارات الصندوق بنحو 72.4% في الأسهم في نهاية يونيو، و25.1% في السندات، و2.4% في شركات عقارات غير مدرجة و0.1% في محفظة تكونت حديثا من شركات الموارد المتجددة غير المدرجة.

وذكر الصندوق بنهاية أبريل أنه سجل ربحا في الربع الأول من 46 مليار دولار.

وحقق الصندوق عائدا على الاستثمار 4% وربح 382 مليار كرونة نرويجية، أي ما يعادل 45.7 مليار دولار، بين يناير ومارس، متخطيا مؤشره القياسي.

وقال صندوق الثروة السيادي النرويجي، وهو الأكبر في العالم بحجم يبلغ 1.3 تريليون دولار، منتصف ابريل الماضي  إنه سجل ربحا في الربع الأول من العام بفضل أسواق أسهم قوية.

وحقق الصندوق عائدا على الاستثمار 4% وربح 382 مليار كرونة نرويجية، أي ما يعادل 45.7 مليار دولار، بين يناير كانون الثاني ومارس آذار، متخطيا مؤشره القياسي.