البريد يطلق خدمة تحصيل قيمة الأدلة الإلكترونية لتنسيق الجامعات عبر مكاتبه

في إطار دعم خطط الدولة الرامية إلى تسهيل حصول المواطنين علي الخدمات الحكومية تطلق الهيئة القومية للبريد خدمة سداد قيمة الأدلة الإلكترونية لتنسيق الجامعات الخاصة بالشهادات العربية والأجنبية والأزهرية لجميع الطلاب المتقدمين لتنسيق القبول بالجامعات والمعاهد من خلال مايقرب من ٤٥٠٠ مكتب بريد منتشرين بكافة انحاء الجمهورية.

صرح الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد ان هذه الخدمة جاءت نتيجةً للتعاون المثمر بين وزارة التعليم العالي والبريد المصري بهدف تسهيل سداد الطلاب قيمة الأدلة الإلكترونية لتنسيق الجامعات للشهادات العربية والأجنبية والشهادات الأزهرية بالاعتماد علي الإمكانيات الكبيرة التي يمتلكها البريد المصري والمتمثلة في البنية التحتية والانتشار الجغرافي الواسع لمكاتب البريد.

واضاف الدكتور شريف فاروق أن هذه الخدمة تأتي استكمالاً لجهود البريد المصري نحو تطوير خدماته واستحداث خدمات جديدة مؤكداً علي حرص البريد المصري علي فتح آفاق التعاون مع جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات بما يتيح تطوير الخدمات البريدية وتقديم خدمات متميزة للمواطنين.

وتحت شعار “رقمنة الخدمات البريدية وتطوير التجارة الإلكترونية” شارك البريد المصري الاسبوع الماضي في اجتماعات مجلس ادارة الاتحاد البريدي العالمي بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان وذلك خلال الفترة من ٩ إلى ٢٨ أغسطس ٢٠٢١.

وقال الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة البريد المصري أن هذه الاجتماعات تحمل أهمية خاصة حيث انها سوف تتناول العديد من الموضوعات المحورية الهامة التي تخص مستقبل العمل البريدي والتحديات التي تواجهه حول العالم حيث انه سيتم خلال المؤتمر ترشح مصر لعضوية مجلسي الإدارة والاستثمار البريدي للاتحاد عن الدورة 2021 – 2025، وانتخاب مدير عام جديد للاتحاد وانتخاب نائب للمدير العام للاتحاد عن الدورة 2021 – 2025 كما سيتم الاتفاق على خطة المنتجات المتكاملة ومناقشة إصلاح نظام المساهمة الجديد في ميزانية الاتحاد والاتفاق على آلية تمويل صندوق المعاشات الخاص بموظفي الاتحاد بالإضافة إلى التنسيق فيما يتعلق بالموقف الافريقي من فتح باب الاتحاد البريدي العالمي للأطراف الفاعلة.

هذا وقد ألقى الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة البريد المصري كلمة مصر نيابة عن الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المؤتمر الوزاري رفيع المستوى والذي عقد بحضور رئيس مجلس وزراء كوت ديفوار ورئيس مجلس وزراء مالي والعديد من وزراء البريد والاتصالات ورؤساء الإدارات البريدية والمنظمين البريديين ورؤساء البعثات الدبلوماسية بكوت ديفوار والتي أكد فيها على أن البريد شريك حقيقي للشمول المالي والتكامل الإقليمي واستعراض الإنجازات التي حققها البريد المصري في مجال التحول الرقمي والتجارة الالكترونية والدمج المالي وكيفية الاستفادة من التجربة المصرية في مجال الشمول المالي وتعميمها على كافة البلدان الإفريقية وذلك في ظل توصية الاتحاد البريدي العالمي بضرورة الاستفادة من التجربة المصرية الرائدة في هذا المجال.