إصابات كورونا ترفع أسعار الذهب اليوم لأعلى مستوياتها في إسبوع

بلغت أسعار الذهب أعلى مستوى في أكثر من أسبوع الثلاثاء 17 أغسطس، إذ أدى ارتفاع الإصابات بالسلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا لإثارة قلق بشأن تأثيرها على وتيرة التعافي الاقتصادي، مما قاد المستثمرين صوب أصول الملاذ الآمن.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.2% إلى 1791.55 دولار للأونصة بحلول الساعة 06:55 بتوقيت غرينتش، بعد أن بلغ ذروة أسعاره منذ السادس من أغسطس عند 1792.83 دولار.

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1793 دولارا.

وأظهرت بيانات يوم الاثنين أن نمو إنتاج المصانع ومبيعات التجزئة في الصين تباطأ بشدة في يوليو في ظل حالات تفش جديدة لكوفيد-19، مما يُضاف إلى مؤشرات على أن التعافي الاقتصادي للبلاد يفقد الزخم.

والتركيز الآن يدور حول بيانات مبيعات التجزئة الأميريكية المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم، وكذلك محضر اجتماع البنك المركزي الأميركي في يوليو والمقرر نشره غدا الأربعاء لاستقاء مؤشرات بشأن تقليص مجلس الاحتياطي للتحفيز.

في غضون ذلك، ارتفع الدولار الأميركي، الذي عادة ما يُعتبر عملة ملاذ آمن، بنحو 0.1%.

وعن للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.2% إلى 23.86 دولار للأونصة، بعد أن بلغت أعلى مستوى منذ التاسع من أغسطس عند 23.95 دولار.

وتراجعت أسعار البلاتين 0.6% إلى 1016.13 دولار بينما تراجع البلاديوم 0.9% إلى 2582.96 دولار.

وتراجعت أسعار الذهب من أعلى مستوى لها في أسبوع أمس الاثنين 16 أغسطس مع ارتفاع الدولار، لكن تراجع القلق بشأن تقليص مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي لسياسات التحفيز مبكرا، والمخاوف من تفشي سلالة دلتا ساهما في بقاء سعر المعدن الأصفر قرب ذروة أسبوع.

وبحلول الساعة 11:02 بتوقيت غرينتش، هبطت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلي 1774 دولارا للأونصة بعد أن بلغ في وقت سابق أعلى مستوياته منذ السادس من أغسطس عند 1782.40 دولار.

وانخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1776.70 دولار.

وارتفع مؤشر الدولار بنحو 0.1% بعد بيانات شهرية للأنشطة من الصين مخيبة للآمال.

وقفز الذهب 1.5% يوم الجمعة بعد أن أظهرت بيانات أن ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة تراجعت بشكل حاد في أوائل أغسطس إلى أدنى مستوى لها منذ عقد، مما أدى إلى تهدئة مخاوف المستثمرين بشأن إنهاء مجلس الاحتياطي الفدرالي لسياسات التحفيز.

ويتطلع المستثمرون الآن إلى محضر اجتماع مجلس الاحتياطي في يوليو الذي يصدر يوم الأربعاء، بالإضافة إلى تصريحات رئيسه جيروم باول غدا الثلاثاء والتي من المقرر أن تلقي مزيدا من الضوء على السياسة النقدية الأميركية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 1% إلى 23.50 دولارًا للأونصة.

ونزل البلاتين 1.5% إلى 1011 دولارا، في حين خسر البلاديوم 1.1% ليسجل 2621.72 دولارًا.