بزيادة 40%.. 4 مليارات جنيه إجمالى مبيعات أوراسكوم للتنمية مصر خلال 6 أشهر

واصلت أوراسكوم للتنمية مصر تحقيق نتائج تشغيلية ومالية قوية خلال النصف الاول من عام 2021 مدعوما بأداء قوي لقطاع العقارات وإدارة جيدة للتكاليف.

ويرجع التحسن في نتائج المجموعة إلى التحسن العام في أداة السوق بصفة عامة مدعوماً بالانتعاش الاقتصادي المتوقع وزيادة الطلب على قطاع العقارات.

وقد ادي التحسن في النتائج المالية المدفوع بقطاع العقارات إلى تحقيق صافي ربح قدره 744,6 مليون جنيه ، على الرغم من تداعيات فيروس كورونا والذي يؤثر سلبياً على القطاع السياحي.

النتائج المالية

النصف الاول من عام 2021:

بلغت اجمالي الإيرادات 3.0 مليار جنيه بزيادة 55.8٪ خلال النصف الأول من عام 2021. وارتفع مجمل الربح بنسبة 90.9٪ ليصل إلى 1.1 مليار جنيه.

تمكنت المجموعة من تحقيق هوامش ربحية جيدة، فقد ارتفع هامش مجمل الربح ليصل إلى 37,2٪ (النصف الأول من 2020: 30.4٪).

ونجحت الشركة في تطبيق اجراءات توفير التكاليف في جميع المجالات.

فقد انخفضت المصروفات العامة والإدارية بنسبة 10.0٪ لتصل إلى 54.6 مليون جنيه مصري في النصف الأول من عام 2021.

وارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية بأكثر من الضعف لتصل إلى 1.15 مليار جنيه في النصف الأول من عام 2021 بهامش 38,6٪ مقابل 560.6 مليون جنيه وهامش 29.2٪.

كما ارتفعت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 136,6٪ لتصل إلى 1.23 مليار جنية مصري.

انخفضت مصروفات الفوائد بنسبة 16.8٪ لتصل إلى 134.9 مليون جنيه مصري في النصف الأول من عام 2021 نتيجة انخفاض أسعار الفائدة على Libor وCorridor.

ارتفع صافي ربح الفترة بنسبة 342,2٪ ليصل إلى 744,6 مليون جنيه.

استمرت الشركة في العمل علي تحسين نتائج القوائم المالية ومراقبة السيولة النقدية. فقد بلغ الرصيد النقدي للشركة 2.6 مليار جنيه ، وبلغ رصيد القروض 3,5 مليار جنيه ، وصافي الدين 866.7 مليون جنيه.

وتواصل شركة اوراسكوم للتنمية مصر تحقيق تدفقات نقدية إيجابية من عمليات التشغيل، حيث ارتفعت التدفقات النقدية بنسبة 109,4 لتصل إلى 813,2 مليون جنيه في النصف الأول من عام 2021.

الربع الثاني من عام 2021:

 

يظل الأداء التشغيلي لشركة أوراسكوم للتنمية مصر قويا مستفيدًا بشكل أساسي من النمو القوي في قطاع العقارات بالإضافة إلى الانتعاش الطفيف في قطاع السياحة.

فقد ارتفعت اجمالي الإيرادات بنسبة 50.7٪ لتصل إلى 1.5 مليار جنيه في الربع الثاني من عام 2021.

بينما ارتفع مجمل الربح بنسبة 51,2٪ إلى 538,0 مليون جنيه مصري في الربع الثاني من عام 2021 بهامش إجمالي قدره 35,1٪ (الربع الثاني 2020: 355.8 مليون جنيه مصري وهامش 35.0٪).

وارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية بنسبة 64,2٪ لتصل إلى 563,4 مليون خلال الربع الثاني من 2021 بهامش 36,7٪ مقابل 343.2 مليون جنيه وبهامش 33.7٪.

كما الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك بنسبة 100,7٪ لتصل إلى 537,8 مليون جنيه في الربع الثاني من عام 2021.

وبجانب ذلك، ارتفع صافي الربح 4 مرة إلى 306,1 مليون جنيه في الربع الثاني من عام 2021 (الربع الثاني من عام 2020: 76.5 مليون جنيه .

قطاع عقارات مجموعة أوراسكوم للتنمية:

تحقيق مبيعات عقارية بقيمة 4.0 مليار جنيه في النصف الأول من عام 2021، بزيادة قدرها 40٪، مما أدى إلى نمو الإيرادات العقارية بنسبة 112.7٪ إلى جانب أنشطة البناء المتسارعة في جميع الوجهات.

ارتفعت المبيعات العقارية بنسبة 40٪ لتصل الي 4.0 مليار جنيه في النصف الأول من عام 2021، مما أدى الي ارتفاع إجمالي عدد الوحدات التي تم التعاقد عليها الي 647 وحدة.

ويرجع النمو في المبيعات العقارية خلال الفترة المذكورة الي الانتعاش القوي في عمليات شراء العقارات عبر جميع الوجهات.

والجدير بالذكر أن المبيعات العقارية خلال النصف الأول 2020 تضمن 509,1 مليون جنيه من المبيعات التجارية وباستبعاد تلك الإيرادات من المبيعات التجارية، يرتفع صافي المبيعات العقارية بنسبة 68.7٪ مقابل 2.3 مليار جنيه في النصف الأول من 2020.

وتعتبر الجونة أكبر مساهم في المبيعات الجديدة للمجموعة بنسبة (51٪ من المبيعات)، وتليها O West بنسبة (34٪ من المبيعات) ومكادي هايتس (15٪ من المبيعات).

ارتفعت إيرادات العقارات بنسبة 112.7٪ لتصل إلى 2.3 مليار جنيه مصري.

ارتفعت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والاستهلاك والبنود غير النقدية بنسبة 164,9٪ لتصل إلى 1.1 مليار جنيه في النصف الأول من عام 2021.

وارتفعت الإيرادات المؤجلة من العقارات التي لم يتم الاعتراف بها ضمن القوائم المالية للمجموعة للفترات المالية الممتدة حتى عام 2026 بنسبة 27.5٪ لتصل إلى 10.2 مليار جنيه مصري.

ارتفاع أرصدة محفظة العملاء العقارية بنسبة 38.4٪ لتصل إلى 14.2 مليار جنيه في النصف الأول من عام 2021.

بينما ارتفعت التحصيلات النقدية العقارية بنسبة 63٪ لتصل إلى 2.1 مليار جنيه مصري في النصف الأول من عام 2021.

قطاع فنادق المجموعة: زيادة الطلب على حجوزات الفنادق وتوقع استمرار النمو.

من الصعب مقارنة نتائج النصف الأول من عام 2021 تمامًا بنتائج النصف الأول من عام 2020 نظرًا لتعليق أنشطة الفنادق في مصر اعتبارًا من منتصف مارس 2020 حتى نهاية الربع الثاني من عام 2020 تقريبًا نتيجة انتشار جائحة فيروس كورونا.

وما زالت نتائج قطاع الفنادق متأثرة بشدة نتيجة انتشار فيروس كورونا وقيود السفر وعمليات الإغلاق واسعة النطاق.

بينما يستمر النشاط الاقتصادي العالمي في التعافي من مستويات الركود حيث بدأت العديد من الحكومات في التخفيف من قيود الإغلاق جزئيًا.

وقد لاحظت الشركة تزايد الطلب على السفر، وتتطلع الشركة إلى استقبال أعداد المسافرين المتزايدة في فنادق المجموعة البالغ عددها 24 فندقاً.

تواصل الشركة مراقبة السيولة وخفض تكاليف تشغيل الفنادق عن كثب مما يخفف من تأثير الاضطرابات على سيولة الفنادق.

ومع الإسراع في نشر اللقاحات العالمية وتخفيف قيود الاغلاق في بعض الدول فقد تمكنت الشركة من تحقيق نتائج إيجابية، فقد استمر نمو إيرادات الفنادق خلال الربع الثاني من عام 2021 حيث ارتفعت الإيرادات بنسبة 68.6٪ لتصل إلى 160.5 مليون جنيه مقارنة بـ 95.2 مليون جنيه في الربع الأول من عام 2021.

وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والبنود غير النقدية 36.4 مليون جنيه مصري مقابل خسائر 6.6 مليون جنيه مصرى في الربع الأول من عام 2021.

وخلال النصف الأول من عام 2021، انخفضت إيرادات القطاع بنسبة 8.0٪ لتصل إلى 255.7 مليون جنيه .

ارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والبنود غير النقدية بنسبة 117.4٪ لتصل إلى 26.3 مليون جنيه .

قطاع إدارة المدن: استمرار النمو نتيجة إعادة الهيكلة الناجحة

حافظ قطاع إدارة المدن على الأداء القوي منذ بداية العام واستمر في تأمين تدفق الايرادات للمجموعة على الرغم من الأوقات الصعبة التي يمر بها قطاع السياحة.

فقد ارتفعت الإيرادات في النصف الاول من عام 2021 بنسبة 29,3٪ لتصل إلى 410,1 مليون جنيه مصري (النصف الأول 2020: 317.2 مليون جنيه ).

كما ارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية بنسبة 76,1٪ لتصل إلى 75.9 مليون جنيه مصري في النصف الاول من عام 2021 مقابل 43.1 مليون جنيه في النصف الأول من عام 2020 ويرجع السبب في ارتفاع مؤشرات أداء القطاع الي نجاح عمليات إعادة الهيكلة للقطاع.