“غرفة التطوير العقارى” و”شعبة الاستثمار” تعقدان اجتماعًا عاجلًا لمناقشة توجيه السيسي بتنفيذ 30% من المشروعات قبل طرحها

طارق شكري: التوجيهات الرئاسية تهدف لتنظيم السوق العقارى والحفاظ على قوته

تعتزم غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات وشعبة الاستثمار العقارى باتحاد الغرف التجارية عقد اجتماع موسع قريبا لأعضاء مجلس إدراتهما وذلك لمناقشة توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بعدم الإعلان عن المشروعات العقارية إلا بعد تنفيذ 30% منها .

أكد طارق شكري، وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، ورئيس غرفة التطوير باتحاد الصناعات المصرية، ورئيس شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية، أهمية توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي تستهدف بالأساس تنظيم السوق العقاري والحفاظ على حقوق أطراف المنظومة الثلاثة وهم جهة الولاية والعميل والمطور،

بالإضافة إلى الحفاظ على قوة السوق العقاري كأحد القطاعات الداعمة للاقتصاد المصري بالكامل.

وقال إنه وجه دعوة لأعضاء مجلس إدارتى الغرفة والشعبة لاجتماع عاجل وذلك لبحث آليات تطبيق توجيهات فخامة الرئيس السيسي لدعم خطة الدولة في تنظيم السوق العقاري والحفاظ على قوته، على أن يتم الخروج بمقترحات تفصيلية لتطبيق هذا التوجه، مع الحفاظ على نشاط الشركات العقارية ويتناسب مع معطيات وآليات عملها فى السوق.

وأشار إلى أن هذا التوجه الرئاسي جاء عقب التوسع في التنمية العمرانية وتدشين عدد كبير من المدن الجديدة وظهور عدد جديد وكبير من الشركات العقارية واستمرار وجود طلب من العملاء وهو ما يجعل هناك حراك ونشاط بيعي مستمر بالسوق يتطلب الحفاظ على حقوق الجميع وخاصة المواطن الذي يوليه سيادة الرئيس عنايته ورعايته.

غرفة التطوير العقاري: هيئة المجتمعات العمرانية تقدم نموذجا متميزا للتعامل مع المطورين

وأوضح أن الفترة الماضية شهدت وجود شركات قد لا تكون تمتلك الخبرة الفنية أو الملاءة المالية الكافية لتطوير المساحة التي حصلت عليها مما قد يؤدي لتعثر وعدم القدرة على تنفيذ المشروع مما يؤثر سلبا ليس فقط على مجموعة مواطنين ولكن على السوق العقاري بالكامل، وهو ما كان أحد الأسباب التي قام عليها توجيه الرئيس السيسي.

ولفت إلى أن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة تقدم نموذجا متميزا للتعامل مع المطورين العقاريين من حيث الفحص الفني والمالي وسابقة الأعمال قبل منح المطور الأرض التي يمكنه تطويرها وتتناسب مع قدراته، وهو نموذج تسعى الدولة لتعميمه للتأكد من قدرة كل مطور من تنمية المشروع الذي حصل عليه.

شدد أن الحفاظ على سمعة القطاع العقاري ومصداقيته يأتي من خلال تنظيم السوق والحفاظ على علاقة قوية بين أطراف السوق الثلاثة.

بالإضافة إلى ضمان قدرة كل مطور على تنمية المشروع الذي حصل عليه وهي العناصر الأساسية التي سيقوم عليها اجتماع أعضاء الغرفة المقبل.