طرح شركة العاصمة الإدارية الجديدة في البورصة خلال عامين

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الحكومة ستطرح شركة العاصمة الإدارية الجديدة في البورصة المصرية، خلال عامين.

وتوقع السيسي أن تصل أصول شركة العاصمة عند تنفيذ الطرح، إلى ما يتراوح بين 3 و4 تريليونات جنيه.
وأضاف: “عند الطرح في البورصة ستكون الملاءة المالية الموجودة في صندوق شركة العاصمة الإدارية 100 مليار جنيه أموال سائلة في البنوك”.

وأشار الرئيس خلال افتتاح عدد من المشروعات في مدينة بدر، أمس السبت، أن الدولة تطبق فكر استثماري جديد ومتطور في إدارة العاصمة الإدارية الجديدة، وأنها ستستخدم نفس الفكرة في إدارة مدينة العلمين وكل المدن الجديدة.

السيسي: زيادة أصول الشركة إلي ما يتراوح بين 3 و4 تريليونات جنيه عند تنفيذ الطرح

وأكد السيسي أن ميزانية العاصمة الإدارية ليست لها علاقة بهيئة المجتمعات العمرانية، وأن الدولة “لم تدفع بها قرشًا واحدًا ولم تمس الموزانة”.

وتابع: “حاولوا يشوشوا على الناس خلال السنين اللي فاتت إن الدولة بتدفع فلوس للعاصمة وسايبة مشروعات .. احنا بنعمل أفكار أخرى بفضل الله تحقق لنا الأهداف اللي محتاجينها.. وإلا مكناش حققنا اللي احنا فيه”.

“عابدين” لـ”كابيتال” : سنبدأ التجهيز لعملية الطرح

وقال أحمد زكي عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة في رد مقتضب على “كابيتال”، إن شركته ستبدأ التجهيز للطرح في البورصة خلال العامين المقبلين، دون الخوض في أية تفاصيل إضافية.

ووصفت رضوى السويفي، رئيس قطاع البحوث بشركة الأهلي فاروس لتداول الأوراق المالية، الاستعداد الحكومي لطرح شركة العاصمة الإدارية الجديدة في البورصة بالإيجابي للسوق.

وقالت السويفي لـ”كابيتال” إن البورصة تحتاج لطروحات كبيرة لشركات ناجحة في السوق حتى تتمكن من اجتذاب استثمارات أجنبية.

وبحسب السويفي، يحتاج السوق لطرح شركات كبرى لديها حجم تداول كبير وأن تكون نسبة التداول الحر فيها أكبر.

محللون: الطرح يجذب استثمارات أجنبية ورسالة إيجابية للمستثمرين

وأوضحت أن السوق في حاجة لطرح الشركات ذات الحجم الكبير، التي يمكن النظر إليها كشركات ذات قيمة سوقية كبيرة عند تحويل قيمتها بالدولار وهو ما يساعد في جذب استثمارات أجنبية كبيرة إلى السوق من خلال إقبال المستثمرين الأجانب على التداول.

وأشارت إلى أن السوق يحتاج إلى شركات كبيرة لديها قصص نجاح وقدرة على دخول مؤشر MSCI ، شركات تشبه نموذج البنك التجاري الدولي صاحب الوزن الأكبر في المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية حاليًا.

وقال محمد فتح الله، العضو المنتدب لشركة بلوم لتداول الأوراق المالية، إن إعلان الرئيس السيسي عن طرح بهذا الحجم يعطي رسالة للمستثمرين المحليين والعرب والأجانب إن مصر مقبلة على طفرة في طرح الشركات ذات الحجم الضخم.

وتوقع فتح الله أن يؤدي الطرح الى زيادة الاستثمارات الأجنبية غير المباشرة، وتحقيق نشاط ملحوظ وزيادة في حجم التداولات في البورصة المصرية.

وأضاف: “طرح حصص بمثل تلك الشركات سيوفر للدولة أموالا كبيرة ستساهم في تحقيق النهضة الاقتصادية والاصلاحات التي تتم في البنية التحتية التي يقوم بها الرئيس ومن خلفه الحكومة”.

وتوقع محمد كمال، عضو مجلس ادارة  ايليت للاستشارات عن الاوراق المالية  أن يسهم طرح شركة العاصمة الإدارية فى تنشيط الأكواد غير المفعلة للمواطنين، وأن تجذب شرائح جديدة للاستثمار فى سوق الأوراق المالية باعتبار أن شركة العاصمة الإدارية “بضاعة جديدة وجيدة”.

وقال كمال لـ”كابيتال”، أن توجيه الرئيس بطرح شركة العاصمة حمل أكثر من رسالة إيجابية منها تسليط القيادة السياسية الضوء على سوق الأوراق المالية للمستثمرين المحليين والأجانب لتكون رسالة طمأنة أن القيادة تضع الاستثمار فى البورصة المصرية نصب أعينها.

ورجح كمال أن تكون شركة العاصمة متوافقة مع قواعد القيد والطرح بالبورصة وأن تحقق أرباحًا، مستبعدًا وجود أى عراقيل روتينية تؤجل عملية الطرح.

وأضاف: سيكون طرح حكومي.. ومنفضل عن برنامج الطروحات الحكومية وسيحرك قيد الشركات الحكومية.