مرشحة لمنصب المستشار الألماني تحث على فرض رسوم جمركية أعلى على الواردات الصينية

قالت مرشحة حزب الخضر الألماني لمنصب المستشار الألماني إن على الاتحاد الأوروبي أن يفرض حواجز أكثر صرامة على الواردات الصينية لمنع الإغراق وضعف المعايير البيئية.

وقالت مرشحة حزب الخضر أنالينا بربوك لصحيفة فرانكفورتر ألجماين زونتاجزيتونج (FAS) في مقابلة “علينا الالتزام بالمعايير عندما يكون هناك إغراق في مناطق أخرى من العالم”.

وأضافت “يمكن أن يأخذ هذا على سبيل المثال شكل رسوم إضافية على الشركات التي تم دعمها في السوق الصينية أو التي لا تخضع للمعايير البيئية”.

يُنظر إلى الديمقراطيين المسيحيين بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل ، الذين يحكمون حاليًا في ائتلاف مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي من يسار الوسط ، على أنهم الأوائل في الانتخابات العامة في 26 سبتمبر ، لكن الضعف الأخير في استطلاعات الرأي فتح الطريق إلى السلطة لتحالف ثلاثي محل نقاش من الحزب الديمقراطي الاشتراكي والخضر والديمقراطيين الأحرار الليبراليين.

في المقابلة ، حثت بيربوك أيضًا على مزيد من الدعم الحكومي في مجالات مثل المناقصات العامة لأبطال الصناعة الأوروبية أو الاتحادات التي توفر التقنيات الرئيسية لتقليل الاعتماد على الموردين الصينيين.

من جانب أخر قال معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية يوم الجمعة إن الحكومة الألمانية رفعت إسرائيل وتركيا والولايات المتحدة إلى مستوى خطر الإصابة بفيروس كورونا ، مما أدى إلى شرط الحجر الصحي لمدة خمسة أيام على الأقل لمن لم يتم تلقيحهم.

وقالت RKI إن الجبل الأسود وفيتنام تأثرت أيضًا بالترقية ، في حين تم تخفيض تصنيف البرتغال ولم تعد منطقة عالية الخطورة ، باستثناء لشبونة والغارف.

ستدخل الترقية حيز التنفيذ يوم الأحد ، باستثناء حالة تركيا ، حيث ستدخل حيز التنفيذ ليلة الثلاثاء نظرًا للعدد الكبير من الأشخاص في ألمانيا من أصول تركية.

يجب على المسافرين من البلدان عالية الخطورة الدخول في الحجر الصحي لمدة عشرة أيام ما لم يتمكنوا من إظهار دليل على التطعيم أو الشفاء من COVID-19. يمكن إنهاء العزلة الذاتية بعد خمسة أيام على الأقل باختبار سلبي.

أظهر بيانات موقع ورلد ميتر أن أكثر من 206 مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى أربعة ملايين وأكثر من 346 ألف.

المصدر: رويترز