“جاهز” للتجارة الإلكترونية: 5 آلاف محل يسجلون على المنصة خلال شهر

أعلن في القاهرة اليوم عن تدشين “جاهز ماركت” الشركة المتخصصة فى مجال التجارة الإلكترونية لمبيعات الجملة ( B2B e-commerce ) والتى تستهدف توفير تشكيلة كبيرة للمحلات والتجار من المنتجات والموديلات المختلفة من الملابس والشنط والأحذية والإكسسوارات.

وذلك عن طريق عرض وتسويق منتجات عدد كبير من المصانع على المنصة الإلكترونية الخاصة بالشركة وتنسيق خدمات التمويل والشحن واللوجيستيات.

أسس هذه الشركة وائل علما، في شهر يوليو الماضي كبداية للتشغيل التجريبي لها، وتم إطلاق المحتوى الإلكترونى الخاص بها وتطبيق الموبايل بأسم Gahez Market .

و قال وائل علما، رئيس شركة جاهز ماركت إن عدد المحلات التى قامت بالتسجيل الإلكترونى تجاوز 5 آلاف محل حتى الآن خلال شهر من إطلاقها بالرغم من أن الشركة مازالت فى فترة التشغيل التجريبى.

وقد أفاد بعض أصحاب المحلات أن هذا التطبيق يمثل قيمة كبيرة لهم، حيث يربطهم بالمصانع مباشرة بدون وسيط، ويمكنهم من الشراء بتكلفه أقل، ويوفر لهم تنوع الأصناف، مع إمكانية شراء كميات أصغر تساعدهم على الإحتفاظ بمخزون أقتصادى يقلل أعبائهم التمويلية.

وتمكن “جاهز ماركت” أصحاب المصانع من الوصول إلى قاعدة عملاء كبيرة يصعب عليهم التعامل معهم مباشرة بالطرق التقليدية، وتحل لهم مشكلة تحصيل المبيعات الآجله، وترفع عنهم عبء اللوجستيات.

ويقدر عدد المصانع المصرية للملابس والشنط والأحذية 4200 مصنع، هذا بالإضافه إلى الورش الصغيرة التى تكون في أشد الإحتياج إلى التسويق المباشر وضمان سداد وتحصيل مبيعاتهم ، حيث يبلغ حجم تجارة الملابس فى مصر وفقا لما هو معلن مسبقا ما يقارب 300 مليار جنيه.

وتستهدف شركة جاهز ماركت التوسع فى بعض أسواق التصدير فى بعض الدول النامية التي تحاكي السوق المصرية بداية من العام المقبل.

وتابع علما، بأن أمام مصر فرصة كبيرة لنمو صادرتها إلى الأسواق التى نتمتع فيها بأفضلية جمركية مثل بعض دول إفريقيا وأمريكا الجنوبية والشرق الأوسط ، إلا أن ذلك سيكون من الصعب تطبيقه بالطرق التقليدية خاصة فى ظل المتغيرات التي طرأت على العالم بعد وباء كورونا وما صاحبها من صعوبة السفر وتقليص المعارض الدولية، لذلك فإن الوصول إلى هذه الأسواق بالوسائل الإلكترونية هو الحل الأمثل.

وأوضح بأن خبراته في مجال التصدير تطورت جراء مشاركته لمدة 23 عاما لشركة لى اند فونج التى تعد أكبر الشركات العالمية فى مجال التجارة الدولية للملابس والأحذية والمفروشات وإدارته لمنظومة التصدير فى عده دول من خلال هذه المشاركة.

ويترأس علما ويشارك فى عدة شركات تعمل فى إنتاج وتصدير الغزل والنسيج والملابس، وهو رئيس جمعية قطن مصر المسئوله عن إداره وتسويق شعار القطن المصرى، والرئيس السابق للجنة الصناعة بجمعية رجال الأعمال.