لليوم الثاني.. تراجع اسعار النفط اليوم بعد إرتفاع إصابات كورونا

انخفضت أسعار النفط لليوم الثاني الجمعة 13 أغسطس بعد أن حذرت وكالة الطاقة الدولية من أن نمو الطلب على الخام ومنتجاته تباطأ بشدة إذ أجبر ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم الحكومات على إعادة فرض قيود على التنقل.

وهبط خام برنت 49 سنتا أو ما يعادل 0.7% إلى 70.82 دولار للبرميل، بعد أن هبط 13 سنتا في الجلسة السابقة.

وتراجع الخام الأمريكي 53 سنتا أو ما يعادل 0.8% إلى 68.56 دولار للبرميل، بعد أن هبط 0.2% أمس الخميس.

وما زال الخامان القياسيان يتجهان صوب تحقيق مكسب طفيف هذا الأسبوع.

وقالت JPMorgan لأبحاث السلع الأولية “نشهد الآن تعثر تعافي الطلب العالمي هذا الشهر في ظل بلوغ الطلب على النفط 98.3 مليون برميل يوميا فحسب في أغسطس، ومتوسط 97.9 مليون برميل يوميا في سبتمبر، بالتساوي مع المتوسط البالغ نحو 98 مليون برميل يوميا في يوليو”.

وعلى نحو مماثل، خفض جولدمان ساكس تقديره لعجز النفط العالمي إلى مليون برميل يوميا من 2.3 مليون برميل يوميا في الأمد القصير إذ يتجه الطلب للانخفاض في أغسطس وسبتمبر.

وقالت وكالة الطاقة الدولية الخميس إن تزايد الطلب على الخام توقف تقريبا في يوليو وبصدد الارتفاع بوتيرة أبطأ على مدى بقية 2021 بسبب زيادة الإصابات بالسلالة المتحورة دلتا لفيروس كورونا.

وقالت الوكالة “تم خفض النمو في النصف الثاني من 2021 بوتيرة حادة، إذ يبدو أن القيود الجديدة لمكافحة كوفيد-19 المفروضة في عدة دول كبيرة مستهلكة للنفط، على الأخص في آسيا، ستقلص التنقلات واستخدام النفط”.

وفي تناقض واضح، تمسكت أوبك أمس الخميس بتوقعاتها لانتعاش الطلب على النفط عالميا هذا العام وتحقيق المزيد من النمو في 2022، على الرغم من القلق المتزايد حيال ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.

وتراجعت أسعار النفط امس الخميس بعدما قالت وكالة الطاقة الدولية إن انتشار السلالة دلتا من فيروس كورونا سيبطئ تعافي الطلب العالمي على النفط.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 45 سنتا إلى 70.99 دولار للبرميل بحلول الساعة 1509 بتوقيت جرينتش، بعدما سجل أعلى مستوى خلال الجلسة عند 71.90 دولار في وقت سابق.

ونزل خام غرب تكساس الأميركي الوسيط 47 سنتا إلى 68.78 دولار.

قالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري إن ارتفاع الطلب على النفط عكس مساره في يوليو تموز ومن المنتظر أن يمضي بوتيرة أبطأ لبقية العام بعدما دفعت أحدث موجة من تفشي كوفيد-19 دولا لفرض القيود من جديد.

وقالت الوكالة التي مقرها باريس “تم خفض النمو في النصف الثاني من 2021 بوتيرة حادة، إذ يبدو أن القيود الجديدة لمكافحة كوفيد-19 المفروضة في عدة دول كبيرة مستهلكة للنفط، على الأخص في آسيا، ستقلص التنقلات واستخدام النفط”.

أسعار النفط اليوم
أسعار النفط اليوم

وأضافت “تقديراتنا الآن تشير إلى أن الطلب هبط في يوليو تموز إذ أدى الانتشار السريع للسلالة المتحورة دلتا من كوفيد-19 إلى تعطيل عمليات التسليم في الصين وإندونيسيا وأجزاء أخرى في آسيا”.

وحددت الوكالة انخفاض الطلب الشهر الماضي عند 120 ألف برميل يوميا وتوقعت أن يكون النمو في النصف الثاني من العام أقل بواقع نصف مليون برميل يوميا مقارنة مع تقديرها الصادر الشهر الماضي، مشيرة إلى أن بعض التغييرات سببها مراجعات لبيانات.