وزيرة الصحة: مصر تستقبل جرعات جديدة من لقاحات فايزر واسترازينيكا وساينوفاك خلال أغسطس

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، إن مصر ستستقبل جرعات جديدة من لقاحات فايزر واسترازينيكا وساينوفاك خلال أغسطس الحالي.

وقدمت وزيرة الصحة خلال اجتماع مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، الذي عقد اليوم بمدينة العلمين الجديدة، عرضاً حول آخر المستجدات الخاصة بفيروس كورونا محلياً وعالمياً، وآخر مستجدات انتقال متغير دلتا مقابل الأمراض المعدية الأخرى، وتقرير منظمة الصحة العالمية بشأن الفيروس ومستهدفات التلقيح دولياً.

وتطرقت وزيرة الصحة والسكان إلى الموقف الحالي لتوريد لقاحات “استرازينيكا”، و”سينوفاك”، و”ساينوفارم”، و”سبوتنيك”، و”جونسون آند جونسون”، لافتة إلى أنه من المقرر وصول جرعات من لقاحات “استرازينيكا” و”ساينوفاك” و”فايزر” خلال شهر أغسطس الجاري.

وأعلنت زايد أمس عن استقبال مصر 525 ألف جرعة من لقاح “أسترازينيكا ”  مقدمة من جمهورية رومانيا، وذلك ضمن اتفاقية ثلاثية بين وزارة الصحة والسكان والحكومة الرومانية وشركة “أسترازينيكا”.
وأوضحت  أن شحنة اللقاحات سوف تخضع للتحاليل في معامل هيئة الدواء المصرية، قبل توزيعها على المراكز المخصصة لتطعيم المواطنين بلقاح فيروس كورونا.
وبحسب وزارة الصحة، يتم استخدام لقاح “أسترازينيكا” على جرعتين يفصل بينهما 12 أسبوعاً (3 أشهر).
ووفقا للوزارة، أثبت لقاح أسترازينيكا  فعالية بنسبة 76% في الوقاية من الإصابة بـ فيروس كورونا، و100% في الوقاية من الوصول إلى الحالات المتوسطة والشديدة، كما أنه حاصل على موافقة الاستخدام الطارئ من منظمة الصحة العالمية وهيئة الدواء المصرية.

وفيما يتعلق بموقف الأكسجين، سلطت وزيرة الصحة الضوء على تقرير منظمة الصحة العالمية الذي أوضح أن هناك 29 دولة تعاني من تزايد الاحتياج للأكسجين بسبب تزايد الحالات، الأمر الذي من شأنه خلق عجز في الأدوية والمستلزمات المنقذة للحياة، وأن المنظمة دعمت 117 دولة بمكثفات ومولدات أكسجين.

وأوضحت زايد أن مصر استطاعت خلال الفترة الماضية توفير أماكن للتخزين الاستراتيجي للأكسجين وقت الوفرة، لإعادة سحبه أوقات الأزمة بإجمالي بلغ 3.38 مليون لتر، مشيرة إلى أن الخطوات التي اتخذتها الحكومة المصرية لترشيد استهلاك الاكسجين وحوكمة المنظومة أسفرت عن نقل الخبرة المصرية إلى الدول العربية الشقيقة.