الأسهم الأوروبية تكسر حاجز أعلى مستوياتها خلال شهرين

بلغت الأسهم الأوروبية مستويات قياسية مرتفعة وتتجه صوب تسجيل أطول موجة مكاسب في شهرين مع تعزيز صعود أسهم البنوك وشركات التعدين معنويات المستثمرين المرتفعة بالفعل بفضل موسم نتائج قوي.

وزاد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.2 بالمئة ليسجل أعلى مستوى على الإطلاق للجلسة الثامنة على التوالي.

وسجلت شركات التعدين أكبر مكسب مرتفعة 0.7 بالمئة بينما دعمت عائدات السندات الحكومية المستقرة أسهم البنوك.

وكسب سهم بنك إيه.بي.إن امرو الهولندي 3.2 بالمئة بعد أن قال إنه سيستأنف سداد توزيعات نقدية بفضل التعافي الاقتصادي الذي ساهم في زيادة صافي الربح بما يفوق التوقعات.

وصعد سهم شركة الأمن الالكتروني البريطانية افاست 3.2 بالمئة بعدما وافقت منافستها الأمريكي نورتون لايف لوك على شراء الشركة بما يصل إلى 8.6 مليار دولار.

ونزل سهم فيستاس، أكبر شركة مصنعة لتوربينات الرياح في العالم، 4.7 بالمئة عقب خفض توقعاتها للعام الجاري بعدما جاءت أرباح التشغيل للربع الثاني أقل من التوقعات نتيجة تعطل سلاسل توريد وتكلفة أعلى.

تباين أداء الأسهم الأوروبية أول امس ، إذ تضرر مؤشر الأسهم البريطانية القيادية من تراجع أسعار السلع الأولية، بينما استقرت مؤشرات أخرى في المنطقة قرب مستوياتها المرتفعة الأخيرة مع اقتراب موسم إعلان نتائج أعمال الشركات من نهايته.

ونزلت أسهم شركات النفط رويال داتش شل وbp وتوتال إنرجيز نحو واحد بالمئة لكل منها مع تراجع أسعار النفط أكثر من اثنين بالمئة نتيجة مخاوف من انحسار الطلب على الوقود جراء قيود كوفيد-19 في آسيا.

كما نزلت أسهم شركات التعدين ريو تينتو ومجموعة بي.إتش.بي وجلينكور بسبب هبوط أسعار المعادن.

ونزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الزاخر بشركات السلع الأولية 0.2 بالمئة بينما صعد المؤشر كاك 40 الفرنسي وداكس الماني أكثر من 0.1 بالمئة لكل منهما.

مخاوف حظر السفر لبريطانيا يعصف بالأسهم الأوروبية عند نهاية تعاملاتها
مخاوف حظر السفر لبريطانيا يعصف بالأسهم الأوروبية عند نهاية تعاملاتها

وسجل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي أقوى أداء أسبوعي منذ منتصف مارس آذار يوم الجمعة مدعوما بطفرة في أنشطة الصفقات وموسم نتائج قوي.

وارتفع سهم شركة أتوس الفرنسية لاستشارات تكنولوجيا المعلومات أربعة بالمئة معززا مكاسب حققها يوم الجمعة بعد تقرير عن إبداء شركة استثمار مباشر اهتماما بها.

وقفز سهم شركة دليفرو البريطانية لتوصيل الطعام 3.9 بالمئة بعد استحواذ شركة دليفري هيرو الألمانية على حصة 5.09 بالمئة بها.