للجلسة الرايعة إرتفاع الأسهم اليابانية بدعم قطاع البنوك عند نهاية التعاملات

أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع للجلسة الرابعة على التوالي، بمساعدة أرباح قوية أعلنتها بريدجستون وشركات أخرى، بينما تلقى قطاع البنوك الدعم من ارتفاع عوائد السندات الأميركية.

وصعد المؤشر نيكي 0.65 بالمئة إلى 28070.51 نقطة، وهو أول إغلاق فوق مستوى 28 ألف نقطة منذ 16 يوليو تموز، بيد أنه قد يواجه مقاومة عند نحو 28300 نقطة من الاتجاه المائل للنزول للمؤشر منذ منتصف يونيو حزيران.

وربح المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.92 بالمئة إلى 1954.08 نقطة، وبلغ أيضا أعلى مستوى منذ منتصف يوليو تموز، في ظل دعم أرباح إيجابية للمعنويات.

وقفز سهم بريدجستون 5.35 بالمئة بفضل أرباح فصلية قوية وتوقعات إيجابية للأرباح السنوية.

وتصدر سهم توهو زنك، بارتفاعه 12.69 بالمئة، قائمة الأسهم الرابحة على المؤشر نيكي بعد أن زادت الشركة توقعاتها لأرباح عام كامل.

وارتفع سهم أولفاك 6.95 بالمئة لأعلى مستوى في ثلاث سنوات بعد أن حققت شركة صناعة أجهزة تفريغ الهواء نموا قويا وأعلنت رفع توزيعات الأرباح.

وصعد سهم بيرسول هولدينجز لتقديم خدمات العمالة سبعة بالمئة بفضل أرباح فصلية قوية مفاجئة وخطة لزيادة التوزيعات.

وربحت البنوك 2.61 بالمئة إذ ارتفعت عوائد السندات الأمريكية لأعلى مستوى في شهر بعد أن أقر مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون ضخم للبنية التحتية. وأسهم البنوك اليابانية شديدة الارتباط بالعوائد الأميركية بسبب استثماراتها الكبيرة في الدين الأميركي.

الأسهم اليابانية
الأسهم اليابانية

ونزل سهم مجموعة سوفت بنك 1.76 بالمئة، ليخفق في الحفاظ على مكاسب مبكرة حققها عقب إعلان الشركة عن أرباحها وبعد أن قال الرئيس التنفيذي ماسايوشي سون إنه سيعلق الاستثمارات في الصين مع ترقبه لتطورات حملة تشنها الجهات التنظيمية على شركات التكنولوجيا.

وأغلقت الأسهم اليابانية مرتفعة امس مع استمرار الأثر الإيجابي لنتائج الشركات ولكن المكاسب كانت محدودة نتيجة مخاوف من انتشار سلالة دلتا سريعة الانتشار.

وأغلق المؤشر نيكي مرتفعا 0.24 بالمئة عند 27888.15 نقطة بعد أن بلغ ذروة منتصف يوليو تموز عند 28128.61 نقطة في وقت سابق.

وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.36 بالمئة إلى 1936.28 نقطة ولكن دون ذروة الجلسة عند 1950.63 نقطة.

وقال متعامل بالسوق من شركة لإدارة الأصول “بعدما بلغ نيكي 28100، يبدو أنه كان ثمة تهافت لجني أرباح.

“لا تزال هناك مخاوف حيال سلالة دلتا، لذا من المرجح أن تكبح موجات الصعود المفاجئة”.

وتكافح اليابان خامس موجة لفيروس كورونا وسجلت 12 ألفا و73 إصابة جديدة في أنحاء البلاد أمس بعدما لامست مستوى قياسيا مرتفعا قبل يومين.

وكانت شركة ميتسوي ماينينج اند سملتينج أكبر رابح على نيكى وزاد سهمها 8.75 بالمئة بفضل أرباح قوية أعلنت عنها يوم الجمعة.

وأضاف سهم مجموعة سوفت بنك 0.9 بالمئة وتعلن نتائجها اليوم بعد إغلاق السوق.

ونزل سهم مجموعة سوني 2.50 بالمئة وخسر سهم نينتيندو 3.05 بالمئة ليتصدرا قائمة أسوأ الأسهم أداء بين 30 سهما أساسيا على توبكس.