إستقرار أسعار الدولار اليوم لتلامس ذروة 5 أسابيع مقابل الين

استقرت أسعار الدولار الأميركي عند مستوى يقل قليلا عن ذروة العام الجاري مقابل اليورو ولامس ذروة خمسة أسابيع مقابل الين قبل بيانات التضخم الأميركية مع احتمال أن يضغط معدل تضخم مرتفع على مجلس الاحتياطي الاتحادي لتقليص سياسات التحفيز.

وحظي الدولار بدفعة من بيانات الوظائف القوية في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي وتصريحات مسؤولين بمجلس الاحتياطي بشأن تقليص مشتريات السندات وزيادة أسعار الفائدة في نهاية المطاف في وقت أبكر من أماكن أخرى.

وأدت مكاسب على مدار ست جلسات أمام اليورو لنزول العملة الموحدة لأقل مستوى لها منذ أواخر مارس آذار أمس الثلاثاء. وسجل اليورو نحو 1.1718 دولار في الجلسة الآسيوية ويقترب من أقل مستوى لهذا العام عند 1.1704 دولار.

وسجل مؤشر الدولار 92.193 وهو أعلى مستوى في 3 أسابيع مقتربا من ذروة 2021 عند 93.439.

وقد تحدد بيانات التضخم ما إذا كان الدولار سيختبر هذه المستويات المرتفعة ومن المحتمل ان تؤجج قراءة قوية تكهنات رفع أسعار الفائدة وتقدم دعما، بينما تكبح قراءة منخفضة مفاجئة هذه التوقعات.

وواصلت العملة اليابانية الخسائر التي مُنيت بها على مدار خمس جلسات متتالية، ونزلت قليلا إلى 110.69 ين مقابل الدولار في التعاملات المبكرة وهو أدنى مستوى منذ يوليو تموز.

ولامس الدولار أيضا أعلى مستوى في أسبوعين مقابل الجنيه الإسترليني عند 1.3820 دولار وسجل أعلى مستوى في شهر عند 0.9234 فرنك سويسري.

وبلغت أسعار الدولار أعلى مستوى في 4 أشهر مقابل العملة الأوروبية الموحدة امس الثلاثاء بعدما عززت بيانات الوظائف الأميركية القوية التوقعات بأن يبدأ مجلس الاحتياطي الفدرالي تقليص برنامجه الضخم لمشتريات الأصول.

وقال محللون إن الدولار قد يلقى دعما من ارتفاع عائدات السندات الأميركية إذ يضعف احتمال تقليص مجلس الاحتياطي التحفيز أسعار السندات.

وذكرت وزارة العمل الأميركية في مسح شهري أمس الاثنين أن الوظائف الجديدة، وهي مؤشر للطلب على العمالة، سجلت مستوى قياسيا مرتفعا في يونيو حزيران بينما زاد التوظيف.

جاء ذلك عقب تقرير الوظائف في القطاعات غير الزراعية الأميركية الصادر يوم الجمعة والذي أظهر زيادة الوظائف بواقع 943 ألفا في يوليو تموز أعلى من توقعات اقتصاديين في استطلاع اجرته رويترز عند 870 ألفا.

وصعد مؤشر الدولار يومي الجمعة والاثنين وبلغ أعلى مستوى في 18 يوما عند 93.02 في التعاملات في آسيا اليوم.

وبحلول الساعة 0850 بتوقيت غرينتش، استقر عند 93.035. ونزل اليورو لأقل مستوى مقابل العملة الأمريكية في أربعة أشهر مسجلا 1.1726 دولار.

وهبط الفرنك السويسري والين الياباني 0.1 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي مع تراجع الطلب على عملات الملاذ الآمن.

وتضرر الدولار الأسترالي، الذي يُعتبر مؤشرا للإقبال على المخاطر، من انخفاض أسعار السلع الأولية وتمديد العزل العام في البلاد.

وبحلول الساعة 0751 بتوقيت غرينتش، ارتفع 0.1 بالمئة إلى 0.7334 دولار، بعد أن أمضى الثلاثة أسابيع الأخيرة عند مستويات لم يسجلها منذ ديسمبر كانون الأول 2020.